اخبار

المملكة المتحدة مستعدة لتصبح مركزًا عالميًا للعملات المشفرة

الحكومة تقترح تنظيمًا جديدًا للعملات المشفرة، كما تقترح سياسات جديدة بهدف تعزيز أعمال التشفير في البلاد، رويال مينت للخروج مع مجموعة NFT.

تستعد المملكة المتحدة لتصبح مركزًا عالميًا لصناعة العملات المشفرة بعد سنغافورة ودبي، ولقد اقترحت الحكومة لوائح جديدة للعملات المستقرة، وRoyal Mint NFT، ومجموعة كبيرة من التدابير الأخرى التي من خلالها سيتم تعزيز شركات الأصول الرقمية.

قرارات هامة يعلن عنها النائب البريطاني جون غلين

أعلن النائب البريطاني جون غلين في خطاب ألقاه يوم الأثنين، أن الحكومة مصممة على إثبات أن البلاد متأهبة للترحيب بشركات التشفير، وأعلن الوزير أن الحكومة ستقوم بدراسة إمكانية إصدار ديون حكومية عبر تقنية البلوكتتشين، وادعى أن المستشار ريشي سوناك وهو صهر مؤسس Infosys Narayan Murthy، قد كلف Royal Mint بإنشاء رمز مميز غير قابل للاستبدال (NFT) قبل الصيف كعلامة على نهج التفكير المستقبلي الذي ستتخذه البلاد بشأن مسألة Web3 وcrypto.

بالإضافة إلى ذلك، كشفت وزارة الخزانة البريطانية عن خطط طال انتظارها لتنظيم مصدري العملات المستقرة والعملات المشفرة التي تتطابق مع قيمة الأصول التقليدية مثل الدولار الأمريكي، ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن السياسيين البريطانيين في السابق وخاصة النواب المحافظين، كان لديهم موقف سلبي بشأن العملات المشفرة وغيرها من الأصول الرقمية الافتراضية في المملكة المتحدة.

إجراءات الحكومة البريطانية تجاه العملات المشفرة

في بداية العام، بدأت حكومة المملكة المتحدة حملة على العروض الترويجية الكاذبة للعملات المشفرة، وإخضاعها لنفس التنظيم مثل الإعلانات المالية التقليدية.

تأتي دفعة التشفير في المملكة المتحدة في الوقت الذي تأتي فيه دول مثل دبي وسنغافورة وتايلاند وغيرها بسياسات متساهلة لجذب الشركات الناشئة والشركات Web3 إلى مواقعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى