اخبار

المغرب يحذر المواطنين من استخدام العملات المشفرة

أصدرت السلطات المغربية تحذيرًا آخر للمغاربة، وحثتهم على تجنب التداول بأصول مشفرة شديدة التقلب، فالرباط تحث السلطات المالية المغربية المواطنين على الامتثال للوائح المتعلقة بالتداول بالعملات المشفرة.

قال البنك المركزي المغربي، بنك المغرب، في بيان صحفي أوردته وكالة المغرب للأنباء المغربية، وإنه على الرغم من التحذيرات والتوضيحات المتكررة حول المخاطر المرتبطة بالاحتفاظ بالعملات الرقمية وتداولها، إلا أن البيانات تشير إلى أن الأصول الرقمية لا تزال تحظى بشعبية كبيرة.

ونظرًا لطبيعتها شديدة التقلب والافتقار إلى سياسات حماية المستهلك، فإن تداول العملات المشفرة يشكل خطرًا كبيرًا على المستخدمين المغاربة، حسبما ذكر البنك المركزي في بيان مشترك مع هيئة سوق المال المغربية ومكتب النقد الأجنبي.

بالإضافة إلى كونها متقلبة للغاية، فإن العملات المشفرة مرتبطة بنفس القدر بالأنشطة الإجرامية، بما في ذلك غسيل الأموال، كما يشير البيان.

على الرغم من الحظر على جميع أنحاء البلاد على تداول العملات المشفرة وملكيتها، فإن 2.4% من سكان المغرب يمتلكون ويتاجرون بالعملات المشفرة، وهو أعلى معدل في شمال إفريقيا.

في عام 2021، بلغ حجم التداول في العملات المشفرة في المغرب 6 ملايين دولار، وهو رابع أكبر حجم تداول في أفريقيا بعد نيجيريا وجنوب أفريقيا وكينيا.

رأي محافظ البنك المركزي المغربي حول العملات المشفرة

وفي الشهر الماضي، قال محافظ البنك المركزي المغربي، عبد اللطيف جواهري، إن البلاد تتداول مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لإنشاء إطار تنظيمي مشترك يحكم العملات المشفرة.

وبينما قال جواهري صراحة إن العملات المشفرة تمثل المستقبل، أشار أيضًا إلى العديد من المخاطر المرتبطة باعتماد العملات الرقمية، وعلى الرغم من أن البنك المركزي المغربي لا يعارض اعتماد العملات المشفرة، إلا أنه يؤكد أن إنشاء إطار قانوني سيسبق أي تحرك لاعتماد العملات الرقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى