اخبار

في ضوء انهيار UST و luna دول G7 تناقش لوائح التشفير (تقرير)

يمكن لأعضاء مجموعة السبع (G7) التطرق إلى موضوع لوائح العملة المشفرة خلال اجتماعهم هذا الأسبوع في ألمانيا، وبحسب ما ورد قال فرانسوا فيلروي دي غالهاو- محافظ بنك فرنسا- إن فشل تيرا والانهيار الأخير لسوق العملات المشفرة يجب أن يكونا بمثابة “دعوة للاستيقاظ” لتنفيذ القواعد في هذا القطاع، وعلى هذا النحو، يمكن أن تكون مناقشة هذه التدابير أحد الموضوعات الرئيسية خلال اجتماع أعضاء مجموعة السبع هذا الأسبوع.

وقد لفتت الأحداث الأخيرة في النظام البيئي لتيرا أنظار أعضاء G7، ووفقًا لرويترز، قد تفكر الاقتصادات الرائدة في العالم (كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي) في فرض إطار تنظيمي على صناعة العملات المشفرة خلال اجتماعها (18-20 مايو) في ألمانيا.

وقال رئيس البنك المركزي الفرنسي فرانسوا فيلروي دي غالهاو إن هذه الأحداث هي جرس إنذار للصناعة وأن وضع القواعد أمر لا بد منه الآن:

“ما حدث في الماضي القريب هو دعوة للاستيقاظ للحاجة الملحة إلى التنظيم العالمي، مهدت أوروبا الطريق مع MiCA (الإطار التنظيمي للأصول المشفرة)، ومن المحتمل أن … مناقشة هذه القضايا من بين العديد القضايا الأخرى في اجتماع G7 في ألمانيا هذا الأسبوع”.

أسواق الاتحاد الأوروبي على الأصول المشفرة (MiCA) هي لائحة مقترحة تركز على الأصول الرقمية وتوظيفها في النظام المالي، في وقت سابق من هذا العام، ولقد ذكر الاتحاد أن مشروع قانون MiCA لا يتضمن حظر العملات المشفرة القائمة على إثبات العمل مثل البيتكوين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحث فيها فرانسوا فيلروي دي غالهاو على تنفيذ القواعد في هذا القطاع، وفي العام الماضي، حذر من أن السيادة النقدية لأوروبا معرضة للخطر إذا لم تنظم سلطات الاتحاد الأوروبي العملات المشفرة، وفي رأيه أن العملة الوطنية للاتحاد يمكن أن تتعرض للخطر أيضًا إذا لم تتخذ التدابير اللازمة في وقت قريب:

“إذا كانت العملات عبارة عن مدفوعات أو عملات مشفرة، يجب أن يكون الاتحاد الأوروبا على استعداد للعمل بمنتهى السرعة وعدم المخاطرة بتآكل وضعنا السيادي النقدي، ويجب التنويه بشدة على : أنه ليس ليس هناك الكثير من الوقت المتبقي، سنة أو سنتين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى