اخبار

كيف تعمل تقنية blockchain على تغيير العمل المناخي

لقد حان الوقت ليتم توحيد مجتمع blockchain مع مجتمع تغير المناخ في بعض الاستثمارات الملموسة والقابلة للتطوير في DLT والعمل المناخي.

في مؤتمر المُناخ COP26 المقام بالأمم المتحدة نوفمبر 2021 في غلاسكو اسكتلندا حث العالم على ضرورة الالتزام بالتقليل من المساهمات في انبعاثات الكربون لكي يتم الوصول لعالم يخلو من الانبعاثات الكربونية في أقل من 30 عام ليتم تحول الكثيرين لتقنية blockchain والقيام بشراء تعويضات الكربون وتجديد الاهتمام باحتجاز الكربون.

حدد برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) الشفافية والطاقة النظيفة وأسواق الكربون وتمويل المجالات الخاصة بالمناخ حتى تسمح لتكنولوجيا blockchaohin تسريع العمل المُناخي.

في قمة باريس 2017 قامت أمانة الأمم المتحدة لتغير المناخ بالانضمام لمجموعة من أصحاب المصلحة المتعددين من المنظمات وذلك لإنشاء مبادرة عالمية مفتوحة تقوم بالتحالف مع سلسلة المُناخ، وهذا يشير لدعمها المبكر لـ blockchain للمناخ.

وأثناء أسبوع المناخ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA)؛ قام برنامج الأمم المتحدة للبيئة والرابطة الدولية للنهوض بالنهج المبتكرة للتحديات العالمية (IAAI GloCha) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية في غرب آسيا لجمع أصحاب المصلحة في Blockchain وذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وذلك لتشكيل مفهوم المشترك لإمكانيات التكنولوجيا لدعم البلدان من خلال العمل المناخي.

وقد تبعه حدث شبكات Blockchain4Climate وهذا بالاعتماد على تلك المناقشات.

حلول الأصول الرقمية الخضراء

بالرغم من أن صناعة الأصول الرقمية كانت قد تعرضت لانتقادات بسبب ارتفاع استهلاك للطاقة، ولكن هذا الاتهام مضلل لذلك يجب التمييز بين العملات الرقمية المشفرة وبين منصات الأساسية والتي تتميز بالكفاءة في استخدام مصادر الطاقة ودعمها لمبادرات المناخ، فالقليل من المبادرات تستفيد من العملات المشفرة.

هذا وقد أعلنت Algorand أن blockchain الخاص بها خالية تمامًا الكربون؛ حيث تقوم Kickstarter ببناء منصة للتمويل الجماعي وذلك على منصة blockchain سلبية الكربون Celo، كما أن شركة Save Planet Earth تتولى إنشاء رموز Carbon Credit Smart لا تقبل التحويل (NFT) معتمدة من Carbon Credit Smart على Phantasma، وهي عبارة عن blockchain للمطورين وذلك لبناء تطبيقاتهم اللامركزية.

 اللعبة طور التشغيل، والمنصات تنتقل لنيل المزيد من الطاقة المستدامة وآليات التوافق بالإضافة إلى تسليط الضوء على Polkadot باعتباره blockchain صديق قوي للمناخ.

وقد أدى الاهتمام المتجدد بالإبلاغ عن الكربون والعمل على عزله للاستفادة من أسواق الكربون، فتح الأبواب أمام الحلول الخاصة بالأصول الرقمية الخضراء التي يمكن ترقميها وترميزها واستخدامها كسلع في نظام السوق.

ومثال ذلك (الرموز الخاصة بالمرافق الخضراء والتي تعتبر مكافأة لخفض انبعاثات الكربون، تلك الرموز المميزة للأصول الخضراء أو ما يطلق عليها ائتمان الكربون الرمزي “مجموعات التنوع البيولوجي” التشفير الأخضر تم برمجته فقط انفاقه على المنتجات الخضراء؛ بما في ذلك رمز الأمان الأخضر والذي يمكنه توفير منصات إصدار تم تصميمها لتمكين المرافق الخضراء ليتم الابلاغ عن التأثير.

ها نحن نشهد نضجًا وانتشارًا للكثير من المشاريع مثل ابتكار الأشخاص للعمل المناخي – مثال ذلك-  TreeCoin تقوم ببيع الأصول الرمزية والتي ترتبط بأشجار الأوكالبتوس وتعيد استثمارها في مدينة باراغواي، كما يمتلك Carbonland Trust رصيد كربوني رمزي لحفظ الغابات.

في حين أن مركز كامبريدج يبحث عن اعتمادات الكربون ليتمكن من شراء أرصدة الكربون لتمويل الحلول القائمة على الطبيعة للحفاظ على التنوع البيولوجي.

كما تحفز ClimateCoin على تعويض انبعاثات الكربون من خلال منح الرموز المميزة للأشخاص الذين يزرعون الأشجار أو يقللون من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مع دعم تعويضات الكربون للتخفيف من حدة الفقر في المشاريع التي تكافئ المزارعين الذين يقومون بزراعة الأشجار ويحافظون عليها في الأجزاء التي لا يتم استغلالها بالقدر الكافي من أراضيهم.

كما تعمل Evercity مع GloCha على حل السلسلة الخضراء تجاه COP 28، وذلك خلال الدورة 28 المقرر عقدها من   6 -17 نوفمبر 2023.

هذا وتركز العديد من المشاريع أيضًا على أرصدة الكربون القابلة للتداول بأن يسمح البروتوكول العالمي للمشروعات المعتمدة بتحويل تخفيضات غازات الاحتباس الحراري إلى أرصدة كربون تقبل للتداول.

أولاً: يتم توفر أرصدة الكربون المستندة إلى NFT لمصدري ائتمان الكربون بالوصول إلى blockchain وتمكين المستخدمين من تتبع الائتمانات والقيام بتداولها وحرقها بالإضافة إلى أن المنظمات مثل Evercity وBlockchain Triangle  والتي تعتبر من  المنصات المتكاملة والقوية لتوجيه وتجميع المبادرات بالإضافة إلى ائتمانات الكربون وتقوم بربطها بالمستثمرين والآليات المالية؛ مثال ذلك السندات الخضراء الرقمية والتي تتم من خلال منصات تعتمد على blockchain.

 كما يتم أيضًا معالجة القدرة على ضم ائتمانات السوق الطوعية المتوفر في التقارير الوطنية بموجب اتفاقية باريس وذلك عبر مبادرات عديدة مثل Blockchain for Climate و   Bitmoللنظام الأساسي ومؤسسة الأرض المفتوحة ومحاسبتها المناخية المتداخلة وهذا وفق تقييم باريس العالمي.

إدارة الشبكة الذكية

ويمكن أن تدار الشبكة الذكية وذلك بمساعدة تقنية Blockchain والتي لديها القدرة على تحسين وإدارة الشبكات الذكية في أسواق الطاقة اللامركزية والسماح بتداول طاقة موثوق به.

كما يتيح Powerledger للمستهلكين شراء / بيع / تبادل فائض الكهرباء المتجددة مباشرة فيما بينهم وتركز Solstroem على سرعة انتقال الطاقة في البلدان النامية والناشئة، وتوفير ائتمانات من الكربون الصغير خارج الشبكة والمعروفة جغرافيًا وتم ختمها بطابع زمني يتيح للأفراد أو الشركات شراؤها.

كما أن شركة   Electron في المملكة المتحدة تستخدم العقود الذكية على Ethereum blockchain ليتم تطوير الشبكة الذكية لتوفر الطاقة باستمرار؛ هذا وتفرد الشبكة سوق لامركزي للطاقة ومنصة لتبادل بيانات الطاقة.

والجدير بالذكر أن TransActive Grid هي الأخرى سوق طاقة قائم على blockchain ، لكنها تركز على تجارة الطاقة المحلية التي يتم إنتاجها من مكان لآخر.

تعمل التقنيات الجديدة على تقليل تكاليف التصنيع والاعتماد الأساسي على الهواتف المحمولة في البلدان النامية بشكل كبير وتجعل إمكانية التوصيل بالألواح الشمسية بـ blockchain ليتمكن المستهلك من الاستفادة من طاقة التوليد الموزعة.

كما أن شركات Azuri Technologies و Zola Electric و Mobisol تقوم بإنتاج حلول منخفضة التكلفة للألواح الشمسية للمناطق والتي تكون خارج تغطية الشبكة بالمناطق الريفية بأفريقيا.

ذلك النظام الذكي “الدفع حسب الاستخدام” يجعل تكنولوجيا الطاقة الشمسية سهل الحصول عليه بأقل التكاليف وبسعر بسيط وأقل من سعر الكيروسين، مما يسمح للمستهلكين دفع ثمن الألواح الشمسية، وهذا سوف يساعدهم على الانتقال من مرحلة الاستئجار إلى امتلاك أحد الأصول.

 وهذا بإمكانه أن يؤدي ذلك إلى تغيير نمط حياة المواطنين الريفيين خارج الشبكة، ويجعلهم يمتلكون أحدث التقنيات وبناء بيئة منزلية آمنة وصحية ودعم مبادرات الاستدامة الإضافية.

NFTs والتلاعب

يمكن الاستفادة بشكل متزايد من الأموال وذلك بتعزيز الصناديق الاستئمانية لكي يتم تغير المناخ، وعمل مبادرات نعمل على زيادة الوعي وجمع الأموال كما يمكن يتم استخدام NFTs كسجل ثابت للتأثير وائتمانات الكربون.

كما تقوم SavePlanetEarth بإطلاق NFTs الذكية والتي تم اعتمادها من Carbon Credit، و تقوم شركة First Carbon Corp بتطوير أرصدة الكربون المستندة والمعتمدة والقائمة على NFT، والتي سيتمكن المصدرين لها من الوصول إلى blockchain، مما يتيح للمستخدمين تتبع الأرصدة وتداولها وحرق الائتمانات حتى لا يكون هناك عدة حسابات مزدوجة.

توجد حالة أخرى لاستخدام NFT ألا وهي DigitalArt4Climate، وهي عبارة عن مبادرة شراكة متعددة أصحاب المصلحة باستخدام تقنية blockchain لتحويل الفن إلى أصول رقمية أو NFTs، والتي يمكن القيام بجمعها وتبادلها، وإطلاق العنان لكافة إمكانيات تعبئة الموارد وإشراك الشباب وتمكين المناخ.

كما يشير مؤسس DCarbon Adi K. Mishra إلى إمكانية استخدام طرق اللعب لتحفيز العمل المناخي الإيجابي وذلك على نطاق واسع؛ وتنشر GreenApes تقنية التلاعب حتى يتمكن الناس من فهم بصمتهم الكربونية، ومن المتوقع رؤية المزيد من الألعاب حيث يمكن للأشخاص اللعب لكسب المال مقابل العمل المناخي.

القياس وإعداد التقارير

بهذا ستكون تقنية Blockchain أداة هامة وحاسمة للقياس والإبلاغ وذلك بالاقتران مع الذكاء الاصطناعي وإنترنت (IoT) بالاقتران بقواعد البيانات المترابطة واسعة النطاق؛ وذلك مثل المناخ والمياه والأراضي – لتطوير إجراءات التصحر وإزالة الغابات والتنبؤ بأحداث الطقس والاتجاهات.

Blockchain توفر عقودها الذكاء والآلية والتي لا تقبل للتلاعب وبدون أي تكاليف لربط التغييرات أو النتائج البيئية الإيجابية / السلبية بالحوافز / المثبطات المالية، ومثال على ذلك: يمكن أن يؤدي الانخفاض القابل للقياس في غاز ثاني أكسيد الكربون والذي يتم قياسه بواسطة شبكة معتمدة على إنترنت الأشياء ومن مستشعرات الغلاف الجوي لمراقبته حول القرية حتى يمكن إطلاق العملة المشفرة على القياسات المرصودة في البيئة.

DAO للعمل المناخي

يمكن لتكنولوجيا Blockchain تشييد اقتصادات رقمية جديدة توحد الأشخاص وتخلق بينهم التنسيق الاقتصادي حول الأهداف المشتركة، ومن الممكن تطوير اقتصاديات تقدير العمل المناخي، هذا وقد قدمت  IAAI GloCha منظمتها للمواطنين المتحدين كافة الخطط للتمكين المناخي في أسبوع المناخ وذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي سيكون مبادرة رائدة في عام COP28.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى