اخبار

ألمانيا تصبح أكثر الدول ملائمة لقطاع العملات المشفرة

أشار تقرير شبكة CoinCub للرّبع الأول من العام الحالي بتصنيف ٤٦ دولة، لإكتشاف الدول الأكثر صداقة وملائمة لقطاع العملات المشفرة واعتمدت الشركة في ذلك على مجموعة متنوعة من العوامل القياسية الجديدة وعلى نقيض تسجيل المؤشرات منها عدد ICO عند الطرح في البورصة ومنشأ إثبات الحالة بالإضافة لتوافر الدورات التعليمية لهذا القطاع من المؤسسات الرئيسية لكل دولة.

وأفاد مدير CoinCub التنفيذي موضّحاً: نحن نذهب إلى أبعد من الأرقام أو التشريعات بل نقدم مقاييس جديدة عند تعريفنا للدولة الأكثر ملائمة لقطاع العملات المشفّرة.

إحتلّت الصين المرتبة الأخيرة في هذا التصنيف وذلك إثر الحظر الواسع النطاق الذي فرضته الدولة على التجارة وقطاع تعدين العملات المشفرة. بينما ظهرت نتائج ما جهدت له دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن قامت إمارة دبي الشهر الماضي بالكشف عن أول لوائحها الحكومية التنظيمية للقطاع الرقمي من خلال هيئة قانونية وإذ قامت مؤخراً أيضاً بمنح رخص مزاولة نشاط العملات المشفرة بكلاً من بورصة FTX و Binance، ممّا أدّى لظهورها الأول في المرتبة رقم ٢٢ للتصنيف الدولي المذكور ويتبع ذلك خططها الطموح بأن تصبح إحدى المنصات العالمية الرّائدة في قطاع التداول الرقمي.

بينما هيمنت الولايات المتحدة على المرتبة الثالثة وفق ما تم نشره في تقرير CoinCub وكان ذلك نتيجة قرار التحديث الذي قام الرئيس الإمريكي جو بايدن بإصداره حيث كان قراراً تنفيذيّاً بهدف حثّ الجهات الحكومية للإتحاد والعمل معاً لدراسة لوائح تنظيمية أكثر تناسباً وإصدار قوانين أكثر مسئولية في خصوص قطاع الأصول الرقمية، وكانت وزيرة المالية السيدة جانيت يلين هي مصدر الكشف عن القرار المتّخذ والنداء العاجل للبدأ المعلن أمام مدير MicroStrategy التنفيذي، السيد مايكل سيلور الذي علّق على إحتمالية أن يكون هذا القرار الوحيد الأكثر أهمية في القرن لواحد والعشرين.

كما أن الولايات المتحدة الأمريكية تحتل المركز الأول بالنسبة لتعدين العملات المشفرة حيث أنها تستأثر حوالي ٣٥٪ من معدل الهاش العالمي وتليها في ذلك كازاخستان في المركز الثاني بإجمالي ١٨٪.

أما عن سنغافورة التي كانت تحتل المرتبة الأولى كأكثر دولة صديقة لقطاع الأصول الرقمية، فيعود سبب تراجعها للمرتبة الثانية إلى قرارات الحكومة بحصر ومنع الإعلان عن الخدمات الرقمية للمجال وتشديد الضغط على آلات صرف الـBitcoin.

ومن ناحية أخرى، أظهر تقرير KuCoin الذي تم نشره الشهر الماضي، إرتفاع مستوى ألمانيا التي كانت في المرتبة الرابعة العالم الماضي، مؤكداً أن ١٦٪ من سكانها الذين تتراوح أعمارهم بين الثامنة عشر وال٦٠ عام يمتلكون بالفعل أصولاً رقمية أو قاموا بتداولها خلال الستة أشهر التي مضت؛ وبنسبة ٤١٪ منهم يعتزمون زيادة إستثماراتهم في القطاع خلال الستة أشهر القادمة.

كما كانت Capital Magazine الألمانية أوّل من أعلن عن محاولة بنوك الإدّخار الألمانية، التي تمتلك أكثر من مليار يورو، لتقديم محفظة لتداول العملات المشفرة وتم وصف هذه الخطوة في تقرير CoinCub بـ “أنها غير مسبوقة” وإعتبارها تطوراً يشير بتقبل مؤسسي واسع لقطاع العملات المشفرة.

كما أضافت شركة مشغل سوق البورصة Deutsche Boerse الألمانية أكثر من ٢٠ منتج (ETPs) إلى بورصتها الرقمية Xetra خلال الأشهر الماضية وكذلك قامت منصات صناديق الإستثمار مثل WisdomTree و CoinShares و21Shares مؤخراً بإدراج منتجاتها فى الدولة مؤخراً.

وهكذا قامت ألمانيا بالإطاحة بسنغافورة وإحتلّت المرتبة الأولى وأثبتت خلال الأشهر الماضية كيف تطورت وأصبحت موطناً لتزايد تداول الأدوات والمنتجات التنفيذية لقطاع الأصول الرقمية الإستثماري المقنّن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى