اخبار

رئيس السلفادور يقدم نصائح حول مخاوف المُستثمرين من الـ  Bear Market للبيتكوين

مع تصاعد التوترات وسط إنخفاض أسعار بيتكوين، قرر رئيس السلفادور Nayib Bukele مشاركة النصائح مع زملائه من المستثمرين في البيتكوين والذين قد يكونون قلقين بشأن السوق الهابط أو الـ Bear Market المُطول.

وكانت السلفادور قد قدمت البيتكوين كعملة قانونية في 7 سبتمبر 2021، عندما كان سعر السوق حوالي 50000 دولار، ومُنذّ ذلك الحين، حققت حكومة Bukele عوائد كبيرة على إستثماراتها الأولية في BTC؛ حيث إرتفع Bitcoin إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 69000 دولار، والذي تم إعادة توجيهه إلى مُبادرات تطوير البنية التحتية المُتنوعة في البلاد.

ومع ذلك، مع تصاعد التوترات وسط إنخفاض أسعار BTC، قرر Bukele مشاركة النصائح مع زملائه من مستثمري Bitcoin الذين قد يكونون قلقين بشأن السوق الهابط المطول؛ حيث بدأت BTC التداول بأقل من 20000 دولار لأول مرة منذ 18 شهرًا.

حيث نصح Bukele في تغريدته المُوضحة بالأعلى زملائه المستثمرين بضرورة التوقف عن النظر إلى الرسم البياني للبيتكوين، وطمأن المستثمرين إلى العودة الحتمية، قائلًا:”إذا استثمرت في BTC، فإن إستثمارك آمن وستنمو قيمته بشكل كبير بعد السوق الهابطة، فالصبر هو المفتاح”.

وتلقت النصيحة ردود فعل مُتباينة من المجتمع؛ حيث أشار الكثيرون إلى حقيقة أن السلفادور إشترت معظم عملات البيتكوين الخاصة بها بسعر أعلى بكثير من القيمة السوقية الحالية، بينما يتوقع النُقاد إستمرار عملات البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى في الإتجاه الهبوطي.

كما تتضمّن بعض الاقتراحات الشائعة لـ Bukele في مجتمع التشفير وسط الـ Bear Market إطلاق Bitcoin Bonds.

وفي الوقت الذي يتتبع العالم إقتصاد بيتكوين في السلفادور، نفى أليخاندرو زيلايا، وزير المالية في السلفادور، المزاعم المتعلقة بخُسارة البلاد لأكثر من 40 مليون دولار، قائلًا: “لقد قلتها مرارًا وتكرارًا: لم تحدث خسارة مُفترضة قدرها 40 مليون دولار لأننا لم نبيع العملات”.

كما أضاف ردًا على سؤال صحفي حول رد فعل السلفادور على الإنخفاض الحاد في عملة البيتكوين، بالقول: “هناك إنتقاد واضح لبيتكوين على هذا النحو، وليس لإستراتيجية السلفادور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى