اخبار

الأصول الرقمية تصل إلى 800 بليون دولار من قيمة السوق خلال شهر

هبوط في أسعار الأصول الرقمية، أدى إلى انخفاض في الأسهم، وخوف من ارتفاع سعر الفائدة حول العالم لتجنب أوقات تضخم مرتفعة

انخفض سعر الأصول الرقمية ليصل إلى حوالي 800 بليون دولار من قيمة السوق خلال الشهر الماضي، محققاً انخفاض وصل إلى 1.4 ترليون دولار يوم الثلاثاء، وفقاً للبيانات الموجودة على موقع CoinMarketCap، حيث تهدف السياسة النقدية السهلة إلى تقليص الرغبة في المخاطرة بالأصول.

جدير بالذكر أن البيتكوين قد انخفض، والذي يمثل حوالي 40 في المائة من السوق الرقمي، قبل موعده بـ 10 شهور يوم الثلاثاء، قبل أن ينتعش ويصل إلى 31,450 دولار، في ستة أيام وذلك قبل أن يصل إلى 40,000 دولار. وذلك أعلى بـ 54 في المائة مما وصل إليه في العاشر من نوفمبر وكان قد وصل حينها إلى 69,000 دولار. 

وقد انخفضت أسعار الأصول الرقمية، عاكسة انخفاض في الأسهم وخوف من ارتفاع معدل الفائدة حول العالم لتجنب حقب من التضخم المرتفع. حيث انخفض مؤشر tech-heavy Nasdaq بـ 28 في المائة منذ آخر ارتفاع حققه في نوفمبر 2021.

وصلت قيمة السوق الرقمي إلى 2.2 ترليون دولار في الثاني من أبريل، وكان هذا أفضل ارتفاع له مقارنة بما وصل إليه في بداية نوفمبر والذي بلغ حينها 2.9 ترليون دولار، وفقاً لما سجله موقع CoinMarketCap.

ووفقا لما أوضحته شركة التحليلات Glassnode على البلوكتشين: “ظل البيتكوين مرتفعاً بالتزامن مع الأحوال الاقتصادية الأوسع، والتي قد توحي أن الطريق حالياً للأسف غير ممهد، على الأقل في الوقت الحالي.” 

وقد أفزعت علامات الضعف في العملات المستقرة بعض المستثمرين، والتي كانت بمثابة عملات رقمية آمنة. فقد خسرت عملة TerraUSD، والتي تعتبر أكثر رابع عملة مستقرة، ثلث قيمتها يوم الثلاثاء كما خسرت رابطها بالدولار.

وعلى الرغم من انخفاض سعر البيتكوين، إلا أن الأموال والمنتجات المرتبطة به سجلت تدفق وصل إلى 45 مليون دولار الأسبوع الماضي جعلت المستثمرين يغتنمون فرصة الضعف التي حدثت في الأسعار، وفقاً لما صرح به مدير Coinshares للأصول الرقمية في بيان له يوم الاثنين الماضي.

كما قال سباستين جالي، الخبير الاستراتيجي بـ Noreda Asset Management، ” يبدو أن حدوث سيولة ضخمة هو السبب وراء تضخم بعض العملات الرقمية.” متوقعاً أن التشفير أيضاً، مرتبط بالتضخم الذي يحدث في البورصة، ويصبح تحت الضغط حيث أن العديد من البنوك المركزية تضيق في السياسات المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى