اخبار

إيريك آدمز: استخدام البلوكتشين لتسجيل شهادات الميلاد والصكوك ”هي رؤية مستقبلية“

للاستفادة من تكنولوجيا البلوكتشين الرقمية سيتم تخزين شهادات الميلاد، وصكوك الملكية، وملفات حكومية أخرى “وتعتبر هذه رؤية مستقبلية،” وفقاً لما صرح به عمدة مدينة نيو يورك إيرك آدمز Eric Adams.

وقد أخبر آدمز مجموعة من مستثمري العملات الرقمية يوم الاثنين، “يمكننا أن نملك، ونستخدم نظام البلوكتشين في كل شئ- للبحث عن الصكوك، وللتعامل مع شهادات الميلاد، والسجلات الأخرى، فهذه هي الرؤية المستقبلية التي نتطلع إليها.”

وقد عبر مساندي الفكرة أن تخزين الملفات الحكومية الفريدة على سجل رقمي -مثلما يحدث مع عملات الـ NFT– من سبيله أن يحد من المصاريف الإدارية وعمليات الاحتيال. 

وقد قامت العديد من المقاطعات الأخرى أمثال: مقاطعة كوك، والينوس، وساوث برلنغتون بتجربة نظام البلوكتشين لتسجيل صكوك الملكية في الأعوام الأخيرة.

وفي عام 2019، قامت مستشفى برازيلية بوضع شهادة ميلاد لإحدى المواليد على البلوكتشن بصورة فردية بالتعاون مع IBM، وفقاً لتصريح أحد الوكالات الإخبارية المحلية.

ومنذ فترة كبيرة كان آدامز يدعم العملات الرقمية والتكنولوجيا التي لها علاقة بها، ولكن الإثنين كانت المرة الأولى التي يؤيد فكرة وضع الملفات الحكومية على الـبلوكتشين صراحةً. 

وقد صرح آدم بخصوص هذا الموضوع، “إن الجمود وعدم قدرة الحكومة على إقامة هذه الشراكات بينها وبين الشركات المعنية هو السبب في ترك العديد من المشاكل دون حلول واضحة.” 

ومن المعروف أن آدمز قام بتحويل أول ثلاث رواتب عمودية إلى عملات البيتكوين Bitcoin والإيثريوم Ethreum في شهري يناير وفبراير في إحدى جهوده للتفوق على عمدة ميامي. وما حدث في الوقت الحالي من تصادم العملات الرقمية يعني أن جهود آدمز الاستثمارية لم ترى النور بعد.

فقد حققت عملة البيتكوين 38 في المائة حتى الآن هذا العام، في حين أن عملة الإيثريوم هبطت إلى 46 في المائة.

وقد رفض فابين ليفي Fabien Levy السكرتير الصحفي الخاصة بآدمز الإدلاء بأية تصريحات بخصوص إذا ما كان آدمز باع أي من استثمارات العملات الرقمية الخاصة به قبل تصادم العملات الذي حدث. 

حيث صرح ليفي لـThe Post، قائلة: “نحن لا نعقب على الاستثمارات الشخصية للعمدة. حيث أن هناك عمليات مالية شخصية متضمنة بعض هذه المعلومات.”

وقد أدلى العمدة ببعض التعليقات خلال خطبة قصيرة في مؤتمر النظام الأمني للعملات الرقمية– وهو مؤتمر عن العملات الرقمية أقيم بولاية مانهاتان- وقد أقيم هذا المؤتمر قبل أيام من الصدام الكبير الذي حدث الأسبوع الماضي متسبباً في خسارة بلايين الدولارات من قيمة الاستثمارات الرقمية.

وكانت قيمة تذاكر حضور هذا الحدث 2,000 دولار. وكان الحاضرين هناك يتحدثون عن انهيار العملة المستقرة TerraUSD بينما يأكلون الكرواسون، والفاكهة، ويشربون القهوة. 

وعلى الرغم من هذه التقلبات، إلا أن آدمز صرح محاولاً تهدئة الخائفين من هذه الخطوة قائلاً، “إنها التكنولوجيا المالية، ولابد للعملات الرقمية أن تبقى.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى