اخبار

على خطى المملكة المتحدة: البنك المركزى الأيرلندي يحذر من إعلانات العملات المشفرة

‎ البنك المركزي حذر المواطنبن بأن يضعوا في اعتبارهم مخاطر الإعلانات المضللة، وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتم الدفع للمؤثرين للإعلان عن الأصول المشفرة.

‎أصدر البنك المركزي الأيرلندي تحذيرا للمواطنين بشأن المخاطر المحيطة باستثمارات العملات المشفرة، بالإضافة إلى الإعلانات “المضللة” بما في ذلك تلك التي يروج لها الشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الإجتماعي من خلال إشعار صدر يوم الثلاثاء، أعلن:

  • إن التحذير كان جزءا من حملة نظمتها السلطات الإشرافية الأوروبية، المكونة من هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية والهيئة المصرفية الأوروبية والهيئة الأوروبية للتأمين والمعاشات التقاعدية المهنية.
  • إن العملات المشفرة “محفوفة بالمخاطر ومضاربة للغاية” للمستثمرين الأفراد وحذر الناس من أن يضعوا في اعتبارهم “مخاطر الإعلانات المضللة، وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتم الدفع للشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الإجتماعي للإعلان عن العملات المشفرة.

كما صرح ديرفيل رولاند، المدير العام للسلوك المالي للبنك المركزي: “في أيرلندا وعبر الاتحاد الأوروبي، نشهد مستويات متزايدة من الإعلانات والترويج القوي لاستثمارات الأصول المشفرة”.

و قد أضاف “قبل شراء العملات المشفرة، تحتاج إلى التفكير فيما إذا كنت تستطيع تحمل خسارة كل الأموال التي تستثمرها فيجب أن يدرك الناس أيضا أنه إذا ساءت الأمور، فلن يكون لديك الحماية التي ستتمتع بها إذا استثمرت في منتج منظم.”

تأتى تحذيرات البنك المركزي بعد تحذيرات المنظمين والمشرعين العالميين الذين يتخذون إجراءات صارمة ضد الشخصيات المؤثرة الذين يقومون بالترويج لبيع العملات المشفرة.

الجدير بالذكر أنه في يناير أعلنت الحكومة الإسبانية عن لوائح للإعلانات عن استثمارات وخدمات العملات المشفرة، والتي تضمنت على وجه التحديد “المنتجات أو الخدمات التي يتم الترويج لها عبر الشخصيات المؤثرة”

كما حذرت هيئة معايير الإعلانات في المملكة المتحدة مرارا وتكرارا شركات التشفير من الانتهاكات فى الإعلانات التي تتعامل في الأصول الرقمية.

‎وفي الولايات المتحدة ارتبط الكثير من المشاهير والمؤثرين بالعديد من عمليات الاحتيال الأولية للعملات المشفرة منذ عام 2018.

كما نشرت كيم كارداشيان على حسابها على إنستغرام حالة شملت رمز ERC-20 EthereumMax (EMAX) في يونيو 2021، مما تسبب في ارتفاع السعر قبل أن ينخفض بأكثر من 99٪ ويترك العديد من صغار المستثمرين في المنطقة الحمراء. كما استخدم أحد المشاهير الأمريكيين وهو الممثل بن ماكنزي، منصته للرد على هذه الأنواع من التأييدات.

‎وسط تحذيرات متكررة بشأن استثمارات وإعلانات العملات المشفرة، أنشأت بعض الشركات تقوم بعمليات لها في أيرلندا بعد أن فتحت الأبواب في دبلن في أوائل عام 2021 لأنشاء مكتبها حصلت بورصة العملات المشفرة GEMINI على ترخيص لتقديم خدمات الأموال الإلكترونية في أيرلندا.

كما أنشأت Binance ثلاث شركات تابعة في أيرلندا في سبتمبر 2021، في حين اختارت شركتا التشفير Ripple وKraken أيرلندا كقاعدة لإطلاق عملياتها الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى