blog

ما الذي يجعّل الـ Dogecoin ذات قيمة؟

في 6 ديسمبر 2013، تم إطلاق Dogecoin (DOGE) رسميًا بواسطة Jackson Palmer ومُطور البرامج Billy Markus، وتم تشكيل Dogecoin بإستخدام كود من شبكة Litecoin، والتي كانت جُزءًا من Bitcoin blockchain، فعندما يقوم المجتمع بتعديل بروتوكول blockchain أو مجموعة القواعد الأساسية يحدث الإنقسام، وبمجرد حدوث ذلك تنقسم السلسلة، مما ينتج عنه سلسلة blockchain أخرى لها نفس التاريخ مثل الأولى ولكنها تتجه في إتجاه مختلف، تم وصفها في البداية على أنها النسخة المُمتعة من Bitcoin، ولكن قيمتها زادت مُنذّ ذلك الحين وجذبت إهتمامًا أكثر.

وارتفع سعر Dogecoin نتيجة لتأييد المشاهير مثل Elon Musk و Snoop Dog، حيث حصل Dogecoin على دَفعة بعد أن تم الإبلاغ عن أن منصة cryptocurrency المشهورة ستقبل العملة.

تاريخ الـ Dogecoin

المتخصصون في تكنولوجيا المعلومات اللذين أنشأوا Doge، لم يتركوا أي إبتكار تكنولوجي وراءهم وقاموا بالفعل ببناء برامج جيدة، وكانت آلية blockchain وإثبات العمل PoW وإجراءات التعدّين المُستخدمة من قبلهم مستقرة وفعالة وآمنة، وبالرغم من ذلك كانت الأيام الأولى في حياة Dogecoin مُثيرة إلى حد ما، إذ أنه بعد أيام قليلة فقط من الإطلاق، تم اختراق العديد من محافظ Dogecoin وفُقد ما يُقدّر بنحو 21 مليون قطعة نقدية، وتعاون المجتمع الذي يقف وراء العملة المُشفرة DOGE معًا لجمع الأموال وتعويض المُستخدمِين المتأثرين.

وكانت هذه نقطة تحولّ بالنسبة لعملة DOGE المُشفرة، والتي بدأ يُنظر إليها على أنها أداة خيرية في السنوات القادمة، إذ فصلت Dogecoin نفسها عن النظرة السلبية للعملات البدّيلة الأخرى التي تم تحديدها بمُخطط الثراء السريع.

ويُذكر أنه في عام 2015، تعرضت Dogecoin لضربة كبيرة، عندما قرر جاكسون بالمر وبيلي ماركوس ترك المشروع؛ لإستنكارهما للحالة الإنتهازية التي تحولت إليها صناعة العملات المُشفرة، واختفت العملة لمعظم عام 2015 حتى عام 2017، إلا أنها عادت إلى الحياة خلال السوق الصاعدة لعام 2017، لتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 0.0188 دولار في 2018.

الميزات الفنّية والأساسية

الـ Dogecoin هي عملة مُشفرة من نوع نظير إلى نظيرP2P، ومفتوحة المصدر ولامركزية، تعتمد على تقنية blockchain بشكل غير مباشر، فهي مشتقة من Bitcoin، وتُعد شوكة من LuckyCoin، وشوكة أيضًا من Litecoin التي تستخدم نفس مصدر الكود مثل Bitcoin.

واستخدم مُنشئو المحتوى خوارزمية Litecoin scrypt، والتي تُتيح إجراء مُعاملات سريعة وآمنة نظرًا لإنخفاض مُعدّل التجزئة المطلوب للعمل، وهذا الأمر شجع المستخدمين الأوائل على إستخدام Dogecoin كوسيلة للدفع مقابل التعامل مع مبالغ صغيرة مثل البقشيش، على سبيل المثال.

فضلًا عن أنه يتم تعدين الـ Doge من خلال آلية إثبات العمل المساعدة AuxPoW، والتي تختلف قليلًا عن إثبات العمل في حد ذاتها، حيث يمكن تعدّينها مع العملات المُشفرة الأخرى التي تشترك في خوارزمية scrypt.

إذ يُعد إستخدام Scrypt أسهل نسبيًا من خوارزمية SHA-256، ويرجع ذلك إلى أنه لا يتطلب معدات تعدّين مُحددة مثل الدوائر المتكاملة الخاصة بالتطبيق، أو ASICs المُستخدمة في بيتكوين، فبدلًا من ذلك يمكن إستخراج كل من Litecoin و Dogecoin بأنظمة أبسط مثل وحدات المعالجة المركزية CPUs أو وحدات معالجة الرسوم GPUs التي تم إستخدامها لتعدّين Bitcoin في الأيام الأولى، إذ تجعل المعدات التي يسهل الوصول إليها أكثر، تعدّين Dogecoin مُتاحًا للمُستخدِم العادي الذي يريد المشاركة في الشبكة كمُعدّن، بالإضافة إلى أن Scrypt يحتوي على عملية إشتقاق مفاتيح بطيئة ومُستهلكة للذاكرة، مما يجعل من الصعب على المهندسين إنشاء أجهزة متخصصة مثل ASICs لتعدّين العملة.

ونظرًا لأن Litecoin وDogecoin يشتركان في نفس خوارزمية التجزئة، فمن الممكن تعدّين كلتا العملات المُشفرة في وقت واحد في عملية تُسمى التعدّين المُدمج الذي يساعد على تأمين الشبكة، ويسمح للمُعدّنين بالحصول على مُكافأة أعلى من الإيرادات ويجعل عملية التعدّين أقل استهلاكًا للطاقة.

كما أن حجم كتل Dogecoin مثل Bitcoin  هو 1 ميغابايت؛ نظرًا لطبيعة Scrypt التي تُتيح مُعاملات أسرع وأرخص، ومع ذلك، يتم إنتاج كُتل Dogecoin كل دقيقة بدلًا من وقت Bitcoin الذي يبلغ 10 دقائق، مما يجعل من المُمكِن التعامل مع عدد أكبر من المُعاملات في الثانية، ففي البداية، تم تصميم مُكافآت كتلة Dogecoin لتوفير عدد عشوائي من العملات المعدنية بين صفر ومليون؛ لتشجيع المُعدّنين لبدّء المُنافسة بكميات هائلة من مُعدّل التجزئة، كما كان يحدث مع Bitcoin.

واستمر هذا النظام حتى مُنتصف عام 2015 عندما بلغ المعروض 100 مليار قطعة نقدية مُتداولة، ومنذ ذلك الحين، تم تغيير الهيكل لتوفير عرض غير مُحدد مع تقييد مُكافأة قدرها 10000 Dogecoin لكل كتلة لإبقاء نظام Dogecoin التضخمي تحت السيطرة، مما يُتيح للسعر أن يظل أكثر استقرارًا على المدى الطويل، فضلًا عن أنه من المُحتمل أن تُلبي العملة الأقل تقلبًا مصلحة المُستثمرين على المدى الطويل الذين يفضلون عدّم المُخاطرة.

العوامل التي تُزيد قيمة الـ Dogecoin

كانت Dogecoin تُقدّم صورة جديدة وأنظف للعملات المُشفرة التي عُرف عن بعضها أنها تُستخدم في عمليات غسيل الأموال، ومنذ البداية سُميت عملة الدوجكوين بعملة الكرم؛ بسبب العديد من المبادرات الخيرية التي سرعان ما دخلت مساحة Reddit في عام 2014 لتلك العملة المُشفرة، فمؤسسة Dogecoin هي مؤسسة غير ربحية، وتم تأسيسها في عام 2014 بعد أن بدأت طلبات جمّع التبرعات المشروعة في الظهور على قناة Dogecoin Reddit.

وكانت إحدى المُبادرات الأولى عبارة عن حدث لجمّع التبرعات، وتم الحصول على 30 ألف دولار في قيمة Dogecoin لرعاية فريق المزلجة الجامايكية حتى يتمكنوا من المنافسة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي، فضلًا عن أنه في مارس من نفس العام، تبرع المجتمع بمبلغ 50000 دولار في Dogecoin لجمعية Charity water لدعم مشروع من شأنه أن يجلب المياه النظيفة إلى كينيا، إذ أتاح التبرع للمنظمة بناء بئري مياه في المنطقة.

وبحلول ذلك الوقت، بدأ الإختصار DOGE في أن يعني (Do Only Good Everyday) لمُتابعي Reddit، وهناك قصة خيرية أخرى ناجحة كانت قصة Josh Wise، سائق NASCAR الذي لم يكن لديه أموال كافية لدخول سباق Talladega Superspeedway، وتم جمع أكثر من 67 مليون Dogecoin بما يبلغ حوالي 55000 دولار في ذلك الوقت؛ للسماح له بالمشاركة في السباق.

أداة البقشيش و Reddit

في عام 2014، أنشأ رائد الأعمال التكنولوجي Josh Mohland ما يُسمى بـ DogeTipBot، وهي خدمة البقشيش الصغيرة المرتبطة بـ Reddit والتي تُتيح للمستخدمين إرسال Dogecoin لبعضهم البعض لنشر محتوى يحظى بتقدير، ونتيجة لذلك يميلون للحصول على محتوى جيد يتم إلتقاطه في بيئات وسائل التواصل الإجتماعي مثل Patreon وحتى YouTube.

كما ساهم DogeTipBot بشكل كبير في التبني المُبكِر لـ DOGE والتعرض للعملات المُشفرة الأخرى لأول مرة، وسرعان ما أصبحت DOGE العملة المُشفرة الرائدة المُستخدمة في الإكرامية مع أكثر من 70000 إشتراك.

ولكن لسوء الحظ  في عام 2017، أعلن مُنشئ DogeTipBot أنه أفلس على Reddit، وأنه إضطر إلى إغلاق الخدمة وأخذ جميع الـ Dogecoin الموجودة على المنصة لتغطية تكاليف التشغيل وديونه الشخصية، وحُرم مُستخدمو أداة البقشيش التابعة لجهة خارجية فجأة من أموالهم الخاصة ولم يكن هناك ما يمكنهم فِعله حيال ذلك.

مجتمع الـ TikTok الخاص بعملة Doge

تم تأكيد نجاح Dogecoin في عام 2020 عندما ظهرت على TikTok، فقبل GameStop التي يقودها المجتمع من Reddit، كان متابعو DOGE على TikTok قد جربوا بالفعل قدرة المجتمع على ضخ السعر بعد أن دافع TikToker عن التحدي من خلال دعوة جميع مُستخدمي TikTok لإستثمار 25 دولارًا فقط لكل منهم لرفع سعر العملة.

وإنتشرت رسالة مُستخدِم TikTok بسرعة كبيرة وإرتفع سعر العملة المُشفرة بالفعل بنسبة 20٪ في غضون ساعات، وإتبعت الـ TikTokers الأخرى نفس المثال وتبنت تحديات مُماثلة لضخ السعر في مناسبات مختلفة.

صعود عملات الميّم

بعد النجاح المذهل الذي حققته Dogecoin، أصبح سوق العملات المُشفرة أرضًا خصبة لإنتشار عملات الـ meme، ليس فقط في مجال التشفير ولكن أيضًا في سوق الأوراق المالية، ويبدو أن الميمز يتم تحديدها بمفهوم إستثمار جديد يتجاوز رغبات الشركات والمؤسسات الكُبرى للأصول التي تدر الأموال.

وإزدادت تجارة التجزئة والإستثمارات بشكل ملحوظ بفضل وصول منصات تداول بسيطة مثل Robinhood، وقُدّرة صغار المستثمرين غير البارعين على التكنولوجيا للوصول إلى خطط الإستثمار في الأسهم والعملات المُشفرة.

ولذلك تمثل Dogecoin و GameStop (GME)، أفضل تمثيل لمفهوم أصول الأشخاص في مساحات العملات المُشفرة وسوق الأوراق المالية؛ نظرًا لأنهما يتعاونان مع الخير، فضلًا عن قُدرة صغار المستثمرين على هزيمة القوى الكبرى والمُضاربين عندما يتحدون سويًا.

فا Shiba Inu و Floki و Safemoon ليست سوى أمثلة قليلة من عملات الـ meme التي تتنافس مع Dogecoin، وعلى الرغم من أن هذه العملات لم تجد حالة إستخدام جيدة بعد، إلا أن Dogecoin هي العملة الراسخة التي توفر بالفعل مُعاملات سريعة وآمنة، مما يجعلها الإستثمار المرغوب فيه على الإطلاق.

ولذلك يرتبط نجاح عملات الـ meme، بما في ذلك عملة الـ Dogecoin، إلى حد كبير بحملات تسويقية إيجابية، ترتبط بالمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي والمشاهير.

المشاهير ووسائل الإعلام وتأثير Elon Musk

أصبحت Dogecoin أداة إستثمار رئيسية مقبولة على نطاق واسع من قِبل البورصات وغالبًا ما تكون جزءًا من محافظ الإستثمار المؤسسي، وأحد الأسباب الرئيسية هو تفاعل المشاهير مثل Snoop Dogg و Kiss frontman Gene Simmons و Elon Musk الذين غردوا بإستمرار حولّ العملة منذ عام 2019، مما أدى إلى إرتفاع سعر العملة المُشفرة في كل مرة.

حيث أخذ Elon Musk الأمر بجدية أكبر في سلسلة من التغريدات التي تشير إلى أنه يمتلك العملة المُشفرة، حتى أنه يُشير إلى أنه يعمل مع مطوريها للمساعدة في تحسين كفاءة مُعاملات النظام.

إستئناف تطوير DOGE

مع الإستخدام المُتزايد للعملات المُشفرة، سواء لأغراض التداول أو الإكرامية، أصبحت مشكلة التوسع مصدر قلق لمُطوري DOGE الحاليين مثل Ross Nicolls، الذي كان يعمل في المشروع منذ عِدة سنوات.

إذ ترتبط عملة DOGE المُشفرة ارتباطًا وثيقًا بتطوير Bitcoin Core، ليس فقط لأنها نُسخة غير مباشرة لها، ولكن أيضًا لأنه منذ عام 2014، يعتمد برنامج Dogecoin على كود Bitcoin، ومع ذلك تم تكييفه مع Dogecoin، وتم إتخاذ قرار ربط Dogecoin بـ Bitcoin Core؛ لتأمين مزيد من الإستقرار للشبكة، وبالتالي كان على DOGE Developers أيضًا اللحاق بالعديد من إصدارات Bitcoin Core التي حدثت مُنذ آخر تحديث لـ DOGE لعام 2014.

ولذلك يشتمل Dogecoin على صندوق مُطور تبرع به المجتمع، يشترك المطورون في الوصول إليه من خلال محفظة متعددة التوقيعات، وعندما يلزم وجود مفتاحين خاصين أو أكثر لتوقيع معاملة وإرسالها، يمكن إستخدام محفظة مُتعددة التوقيعات لإضافة أمان إضافي للجهاز.

بيتكوين مقابل دوجكوين

على الرغم من إرتباط Dogecoin  بـ Bitcoin، إلا أن مؤسسو Dogecoin أرادوا تمييز إنشائهم عن BTC، من منظور مفاهيمي وتكنولوجي، وتتخلص الإختلافات الرئيسية بين هاتين العُملات الرقمية، على النحو التالي:

وجه المُقارنةBitcoinDogecoin
العرض النقدي21 مليون، بإتباع نظام انكماشي.نظام تضخم، بعرض لا محدود.
وقت إنتاج الكتلةكل 10 دقائق.كل دقيقة.
مُكافأة الكتلة6.25 BTC مُنذ مايو 2020.10,000 DOGE مُنذ فبراير 2014.
خوازمية التعدّينSHA-256.Scrypt.
قابلية التوسعالطبقة الثانية/ الخفيفة.الطبقة الأولي في البلوكتشين.
الميزات الرئيسيةمخزن للقيمة، نظام نقدي للإنترنت، وسائل دفع منظمة، يمكن وضع مناقصة قانونية.المدفوعات الصغيرة المُستخدمة لدفع البقشيش عبر الإنترنت على إرتباط وسائل التواصل الاجتماعي بالمبادرات الخيرية.
تطورات تقنيةالعديد من الإصدارات الجديدة، مجتمع مطور واسع، تخصيص كبير للأموال.نشاط متقطع ، قليل من المطورين المتخصصين.
إستهلاك الطاقةالمزيد من قوة التجزئة المطلوبة يعني أنه يجب إستهلاك المزيد من الطاقة.قوة التجزئة الأقل المطلوبة، تعني أنها أقل تعرضًا لإنتقادات إستهلاك الطاقة.
المقارنة بين ال BTC والـ DOGE

علاوة على ذلك، يمر Bitcoin بمكافأة الكتلة إلى النصف تقريبًا كل أربع سنوات، وهذا يجعل نظام العملة المُشفرة إنكماشيًا، وكان آخر حدث Halving Bitcoin في أبريل 2014، عندما تم تخفيض العائد من 250.000 إلى 125.000 قطعة نقدية لكل كتلة، وفي وقت لاحق، تم تغيير البروتوكول لتوفير إمداد غير محدود لذلك، بينماهذا التقسيم ليس ضروريًا لـ DOGE بإعتباره أحد الأصول التضخمية.

فضلًا عن أن الـ Bitcoin، يمكن من خلاله إنشاء شبكة من الطبقة الثانية لـ blockchain لتحسين قابلية التوسع والكفاءة، والتي تُسمى أيضًا حل الطرف الثالث، ونظرًا لأن كتل Bitcoin يتم إنشاؤها كل 10 دقائق، فإن العملة المُشفرة بطيئة نوعًا ما وتتطلب طبقة ثانية، فعلى سبيل المثال، شبكة Lightning تسمح بمُعاملات أسرع وأكثر كفاءة.

من ناحية أخرى، فإن Dogecoin أكثر قابلية للتوسع عبر بروتوكول الطبقة الأولى دون الحاجة إلى شبكة إضافية، ويُنظر إليها على أنها تقنية بلوكشين أفضل والتي لا ينبغي أن تعتمد عادةً على حل طرف ثالث، ولذلك يُستخدم مُصطلح الطبقة الأولى لتعريف بنية blockchain الأساسية، بينما الطبقة الثانية عبارة عن شبكة تقع أعلى blockchain، ومن المحتمل ألا تكون Dogecoin هي عملة البيتكوين الجديدة أبدًا، لكنها بالتأكيد تتمتع بالدعم اللازم لتصبح وسيلة دفع مناسبة.

مُستقبل الـ Dogecoin

بالرغم من إستمرار صناعة العملات المُشفرة في النمو بشكل مطرد، إلا أنه لا تزال الـ Dogecoin جذّابة للمستثمرين الصغار والكبار على حد سواء، ويرجع ذلك أساسًا إلى مكانتها وشعبيتها على وسائل التواصل الاجتماعي وبين المشاهير.

ولكن أحدّ الإنتقادات الرئيسية لـ Dogecoin داخل مجتمع التشفير والتي أبرزها Elon Musk هو التركيز العالي للعملات في أيدي عدد قليل من كبار المستثمرين، ومن المُعتقد بالفعل أن أكثر من 50٪ من إجمالي المعروض المُتداول من الـ Dogecoin مملوك لما يقرب من 20 عنوانًا لمحفظة Dogecoin، والتي قد تُصبح مُثيرة للقلق إذا قرر أي من هؤلاء المستثمرين الكبار فجأة بيع أصولهم في وقت واحد، مما يتسبب في حدوث صدمة أسعار كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى