blog

ما هو التداول الرقمي؟ وكيف يتم التداول بالعملات المشفرة؟

يتطلب التدّاول الرقمي للعملات المُشفرة فِهمًا أساسيًا للعملات المُشفرة، وإحدى طرق تعلم كيفية تدّاول العملات المشفرة هي الإطلاع الدائم، أو قد يتطلب الأمر الإلتحاق بدورة ما في مجال العملات الرقمية، وخلال هذا المقال سنقوم بتوضيح ماهية العملات الرقمية، وكيفية تدّاولها.

ما هي العملات الرقمية

العملات الرقمية أو الإلكترونية هي عبارة عن مجموعة من العملات الغير مركزية المُشفرة والتي يُمكِن تدّاولها بين الكثير من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم، ويتم تداول هذه العملات بشكل إلكتروني تمامًا؛ حيث إنها عملات مُشفرة وغير ملموسة أي ليس لها وجود على أرض الواقع، وبالتالي فهي تُشبه البيانات والأصول الرقمية.

وبذلك فإن العملات الإلكترونية أو الرقمية تتم بشكل أسرع من العملات النقدية التي تتم عبر البنوك؛ حيث تتطلب العملات النقدية شروطًا معينة كحد أدنى للرسوم وغيره، بينما العملات الرقمية لا تحتاج إلى أي شروط كما أنها لا تتطلب وجود وسيط.

كما تتم عمليات البيع والشراء للعملات المُشفرة داخل بورصة العملات الإلكترونية، لذلك يتطلب من المتدّاول فتح حساب مصرفي في هذه البورصة من خلال إرسال طلب عبر الإنترنت.

طرق تداول العملات الرقمية بدون وسيط      

يوجد الكثير من الخيارات التي يتم بها تدّاول العملات الرقمية بدون وسيط، ومن أهمها:

التدّاول عن طريق البورصة

تُعتبر طريقة التدّاول عبر البورصة للعملات الرقمية إحدى أشهر طرق التدّاول، وتتم عمليات التدّاول فيها مثل تداول الأسهم العادية، من خلال إنتظار التقلبات الإقتصادية على مدار اليوم أو الأسبوع والتي من شأنها التأثير على القيمة السعرية للعملة، وبذلك يُمكِن للمُتدّاول إستغلال مؤشر صعود العملة المُشفرة/الرقمية عن طريق بيعها، أو الإحتفاظ بها في حالة هبوط القيمة السعرية لها.

التدّاول عن طريق العقود الآجلة

عملية التدّاول عن طريق العقود الآجلة أو ما يُطلق عليها العقود الإشتقاقية، عبارة عن عملية تدّاول العملات المُشفرة بسعر مُحدد بحيث يتم تسليمها في مستقبل مُحدد التوقيت، وتسمى هذه الطريقة (الإشتقاقية) بهذا الاسم؛ لأن القيمة المالية لهذه الأدوات التي يتم التدّاول عليها تكون مُشتقة من أصول أخرى مهما كان نوعها.

التدّاول عن طريق الخيار المُزدوج

تتم هذه الطريقة من التدّاول من خلال تحديد السعر المُتوقع للعملة خلال فترة زمنية مُعينة، وعند حلول أجل هذه المُدة، يكون لك خيار شراء العملة عُقب إرتفاع قيمتها السوقيّة، أما اللجوء إلى الخيار الآخر وهو عدم إتمام عملية الشراء، وذلك في حالة إذا كان سعر العملة أقل من المُتوقع بكثير، وبطبيعة الحال حينها يُفضِل المشتري الإحتفاظ بالأسهم من العملات المُشفرة.

التدّاول عن طريق الإستثمار في الصناديق

تُعتبر طريقة إستخدام صناديق الإستثمار إحدى أسهل طُرق التدّاول للعملات الرقمية؛ فخلالها يستطيع المستثمرون إنشاء صناديق لهذه العملات الرقمية، ومن ضمّن أشهر هذه الصناديق صندوق GBTC.

تداول العقود مقابل الفروقات للعملات الرقمية

تداول العقود مقابل الفروقات (CFDs) هى عبارة عن مشتقات التداول فى العملة الأساسية، حيث يمتلك المتداول العملات المشفرة الفعلية أو يتبادلها.

وتتضمن عملية شراء أو بيع العقود بناءً على تحركات أسعار العملة المشفرة الأساسية، فيمكنك الشراء إذا كنت تعتقد أن قيمة العملة المشفرة سترتفع أو البيع إذا كنت تعتقد أنها ستنخفض.

أساسيات للتداول الرقمي

أساسيات التدّاول الرقمي، تكمّن في:

البحث الأولي

من أهم أسياسيات التداول هو إجراء بحث أولي عن العملات المشفرة فى أسواق التداول الرقمي وللقيام به فأنت لست بحاجة إلى أن تكون خبيرًا في التداول.

ولإجراء بحث أولي حول قيمة الأصل الذي ترغب في شرائه، ما عليك سوى التحقق فى أسواق بالإضافة إلى ذلك يجب عليك تقييم أموالك الخاصة وتحديد هدف إستثماري جيدًا قبل وضع رهان على فئة أصول متقلبة مثل العملات المشفرة.

بناء محفظة متوازنة

لا يزال تداول العملات المشفرة في مرحلة التطور فبينما يرحب العديد من المستثمرين بالتداول في العملات المشفرة لا يزال البعض يشكك في ذلك، غالبًا ما يكون بسبب أن تداول العملات المشفرة أمرًا محفوفًا بالمخاطر ولكن إتفق الخبراء علي وجوب تنوع الإستثمار والا يكون مقتصر على أصل بعينه فقط.

فكما تقول النصيحة الإستثمارية ” لا تضع بيضك كله فى سلة واحدة” لأن إذا خسرت فى تداول عملة لا يكون حجم الخسائر لا تستطيع تحمله.

لذلك فإن بناء محفظة متوازنة يجب ان تتضمن مجموعة متنوعة من العملات المشفرة مثل Bitcoin وBNB وEthereum يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في التغلب على مثل هذه المخاطر لأنها تعد من العملات المستقرة نسبيًا مقارنة بالعملات الآخرى.

وأفضل نصيحة لبناء محفظة متوازنة هي الاستثمار فى العملات منخفضة المخاطر وأيضاً العملات مرتفعة المخاطر معًا لأن للعملات مرتفعة المخاطر ميزة و هامش ربحها مرتفع وكن قد تتحمل خسائر كبيرة أيضًا لذلك عليك بتنويع محفظتك الخاصة.

مميزات التداول الرقمي

تدّاول العملات الرقمية، يضّم عِدة مُميزات، تتمثل أهما في:

  • ثقة الأفراد في العملة الإفتراضية تأتي من كونها عملة مُخفضة الأسعار، ولذلك فإن إزدياد القيمة السوقية وعدد المستخدمين بشكل مستمر، جعل حجم سوق العملات الرقمية يتجاوز مبلغ الـ 170 مليار دولار.
  • العملات الإفتراضية خالية من الضغط والسيطرة التي تؤثر على عالم الإستثمار، فكلما زاد الإستقرار المالي والسياسي، فإنه يخلق حالة من الإستقرار في التداول بالعملات المشفرة.
  • العملات المشفرة/ الرقمية، تعتمد على مبدأ اللا مركزية، فلا يوجد سيطرة على العملات الرقمية لأن الدولة لا تظهر في المشهد بشكل سلبي على الإطلاق.

مخاطر التداول الرقمي 

بالإضافة إلى التقلبات التي تشهدها العملات الرقمية، فإن تحجيم الناتج منها أيضًا قدّ يُشكِل عامل خطورة في تدّاولها؛ حيث لن يجعلها مُتاحة بشكل كبير كالعملات العادية، كما أن المحاربة التي تشهدها تلك العملات من الحكومات، والتي يُمكِن أن تشهدها في المستقبل يُمكِنها أن تقضي على القيمة السعرية لها تمامًا، وذلك في حالة الإتفاق على عدم الإعتداد بها كعملة للدفع، خصوصًا أنها عملة لا يُمكِن تنظيمها من قِبل الحكومة.

وقد تفشل أيضًا العملات الرقمية بعد أن تشهد إرتفاعًا ملحوظًا، حيث شهدنا على مدار السنوات القليلة الماضية إختفاء عملات رقمية تمامًا من السوق، كأنها لم تكن موجودة من الأساس؛ بسبب أنها لم تستطيع حصد مُستثمرين حقيقين، ودائمين عليها.

كيفية تقليل المخاطر أو تجنبها 

هذا الأمر مرهون بآلية الإستثمار التي تتبعها، وأهم إستراتيجية يُمكِن تنفيذها للحد من المخاطر مع التداول بالعملات الرقمية هو تنويع المحفظة الإستثمارية فيها، بحيث لا تقتصر على عملة رقمية واحدة، ولكن يجب أن تضّم أكثر من عملة بداخلها؛ نظرًا للتقلبات التي يمكن أن تشهدها العملات المُشفرة في أي وقت، فإذا إنخفض سعر عملة ما، يتم الإعتماد على الأخرى التي إرتفعت، لحين مُعاودة الأولى لإرتفاعها.

كما يُفضل أيضًا عدم التسرع بالتدّاول على كافة الحصيلة التي تملكها، ولكن دائمًا ما يُنصح بعدم التدّاول بأكثر من 10% من رأس المال الذي تستطيع خسارته، وهذا حتى يكون رأس المال بأمان.

كيف اتعلم التداول الرقمي؟

يمكن أن يكون سوق العملات المُشفرة شاقًا للمُبتدئين والمُتداولين المُخضرمين على حدٍ سواء؛ نظرًا للكم الهائل من المُصطلحات والعمليات المُتضمّنة، ولكن لتدّاول العملات المُشفرة هناك خطوات سهلة للغاية للبدء فى الإستثمار وجني الأرباح، وتلك الخُطوات تتمثل في:

  • إنشاء حسابك الخاص علي منصات التدّاول الرقمي.
  • تمويل حسابك بالميزانية المناسبة للإستثمار.
  • إختيار عملتك المُشفرة التي تود الإستثما فيها.
  • إختيار الإستراتيجية المناسبة للتدّاول الخاص بك.
  • تخزين عملاتك المُشفرة في المحافظ الإلكترونية.

تداول وإنشاء العملات الرقمية من الصفر

لمعرفة كيفية إنشاء وتدّاول العملات الرقمية تفصيليلًا من الصفر، يُمكن الإطلاع على طريقتان لإنشاء عملة رقمية من الصفر (شرح مصور).

تداول العملات الرقمية في مصر

حتى الآن لا تعترف مصر بالعملات الرقمية والبيتكوين؛ حيث أن البنك المركزي يحظر التعامل بها لعدم الإضرار بالإقتصاد القومي، وحتى الآن غير واضح في أي نوع من أنواع التجارة التي يُجرى تداول العملات الرقمية فيها، لذا أصدر البنك المركزي قرارًا بعدم تداولها أو التعامل فيها.

طريقة تداول العملات الرقمية في السعودية

العملات الرقمية مسموح بتدّاولها فى المملكة العربية السعودية؛ وهناك يتم التعامل بها بشكل طبيعى من خلال الإنترنت، وفى الآونة الأخيرة تم إنتشارها بشكل ملحوظ، ومن هنا بدأ الأفراد تتعرف عليها وتعمل بها والهدف هنا هو كسب المال وتنمية الثروات بشكل سريع.

منصات التداول الرقمي للعملات المشفرة

يوجد العديد من المنصات التي تقدم خدمات التداول الرقمي للعملات المشفرة، ونستعرض أفضل عشر منصات للتداول الرقمي، وهم:

  1. Coinbase
  2. Voyager
  3. BlockFi
  4. Uphold 
  5. Kraken
  6. eToro
  7. Bitcoin IRA
  8. Crypto.com
  9. Binance 
  10. Hodlnaut

الاسئلة الشائعة

أكثر التساؤلات الشائعة فيما يتعلق بتدّاول العملات الرقمية، تتمثل فيما يلي:

التداول بالعملات الرقمية حلال أم حرام؟

تدّاول العملات الرقمية يختلف عن تدّاول أزواج العملات الرئيسية أو غيرها من العملات؛ حيث أنه يُمكِن تداول العملات الرقمية بدون رافعة مالية وبدون تعرض حسابك لفوائد ربوية مخالفة للشريعة الإسلامية، ولا نقلل كذلك من أهمية إختيار منصة تدّاول مُرخصة وموثوقة لا تفرض رسومًا ربوية تمامًا، كما هو يسري على شروط شرعية باقِ الإستثمارات الأخرى.

ما هو الفرق بين العملة الرقمية والعملة المشفرة؟

العملات الرقمية هي مجموعة شاملة من العملات الإفتراضية والعملات المُشفرة، التي تستخدم تقنية البلوكشين، ولا يمكن الوصول إليها إلا من خلال أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة، لأنها موجودة فقط في شكل إلكتروني.

فإذا تم إصدار العملة الرقمية من قِبل بنك مركزي لدولة معينة بشكل منظم، فتسمى العملة الرقمية للبنك المركزي CBDC، وفي هذه الحالة تستخدم هذه العملة سجلًا إلكترونيًا أو رمزًا رقميًا لتمثيل الشكل الإفتراضي للعملة الورقية للدولة، يتم إصدارها وتنظيمها من قِبل السلطة النقدية المُختصة وبالتالي فهي خاضعة للتنظيم.

ومثل الأوراق النقدية الورقية التي تحمل رقماً تسلسليًا فريدًا، يُمكِن أيضًا تمييز كل وحدة من وحدات العملة الرقمية للبنك المركزي لمنع التقليد، ومن بين الدول التي تدرس إصدار عملاتها الرقمية الصين وإنجلترا والسويد.

أما العملات المُشفرة فهي شكل آخر من أشكال العملات الرقمية، غير خاضعة للتنظيم من جهة رسمية، ويتم التعدّين المُشفر للحصول عليها عن طريق حلّ مُعادلات محاسبية مُعقدة من قِبل أجهزة كمبيوتر متطورة، وتُسخدم أيضًا لإدارة إنشاء وحدات العملة الجديدة والتحكم بها.

وتتضمّن هذه العملية التحقق من صِحة البيانات وإضافة سجلات المُعاملات إلى السجل العام بإستخدام البلوكشين.

وبما أنها لا تُصدر من قِبل أي سلطة مركزية، يعتبرها البعض مُحصنة ضدّ تدخل الحكومة أو التلاعب بها، كما يعتبرها البعض أداة تحوط ضدّ التضخم.

هل التداول الرقمي مربح؟

يُمكِن أن يكون تدّاول العملات الرقمية من أفضل الأعمال المُربحة في السنوات الأخيرة؛ بسبب زيادة الطلب الملحوظ على سوق العملات الرقمية، وإرتفاع أسعار بعض العملات بشكل ملحوظ مثل البيتكوين.

ما هو أفضل وقت للتداول؟

تُشير أوقات التدّاول في سوق العملات الرقمية إلى الساعات التي يكون فيها المشاركون في سوق العملات، قادرين على الشراء والبيع والتبادل والمُضاربة على عملات مختلفة.

وتعتمد أفضل الأوقات لتدّاول العملات الرقمية بشكل عام على المُستثمر وعلى أهدافه، لكن تُظهر الأبحاث أن هناك نشاطًا أكبر للمتداولين المحترفين خلال أيام الأسبوع، وعادةً ما يكون يوم الإثنين اليوم الأكثر خصوبة من حيث العوائد، يليه الجمعة والسبت، أما بالنسبة للساعات، فتكون الأسواق أكثر ازدحامًا في حوالي الساعة 12 مساءً.

وكما هو الحال مع أي إستثمار، فإن الأداء والإتجاهات السابقة ليست ضمّانًا للنتائج المستقبلية، أي أنه ليس هناك وعد بأن التدّاول خلال هذه الأيام أو الأوقات سوف يُترجم إلى عوائد أكبر.

ما هو المحرك الأساسي لسوق العملة الرقمية؟

العملات الرقمية مثل بيتكوين يتغير سعرها وقيمتها كأي عملة أخرى، وتوجد العديد من العوامل الرئيسية التي تؤثر في سعر هذه العملات، وأبرزها مبدأ العرض والطلب الذي يؤثر تقريبًا في كل شيء يتعلق بالمال في عالمنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى