blog

البيتكوين | إلى أي مدى نأمن استخدامه؟

ما قيمة البيتكوين؟ متى يمكننا استخدامه؟ وهل استخدامه آمن؟ 

هذه الأسئلة وغيرها الكثير تم طرحها منذ نشأة البتكوين عام 2009.

قد طور صانعو البيتكوين العملة كمخزن للقيمة، للسماح بإجراء عمليات تجارية مباشرة وآمنة دون الحاجة للخضوع لقيود المؤسسات المالية المركزية، بما يعرف بتقنية سلسلة الكتل أو البلوك تشين (Blockchain).

وبالتالي يوفر استثمار البيتكوين فرص أفضل لتحقيق ربح آمن بصرف النظر عن التقلبات السعرية وعوامل المخاطرة التي نتعرض لها في كافة الاستثمارات الأخرى.

من خلال هذا المقال سيتم توضيح مدى أمان استخدام البيتكوين، وما عليك فعله لضمان المزيد من الحماية.

عوامل أمن البيتكوين

تعد تقنية سلسلة الكتل (Blockchain) أساس أمن البيتكوين، فقد قدمت هذه التقنية ما يُعرف بـ”دفتر الأستاذ الموزع” الذي يقوم بتتبع كل عملة منذ لحظة تعدينها حتى المعاملات التجارية التي تستخدم فيها.

ومن خلال مجموع هذه الكتل المشفرة يتم تخزين العملات وإتمام المعاملات دون القدرة على تعديلها أو التلاعب بها، وهو ما يضمن تأمين كل وحدة على حدة.

وللعملات الرقمية سمات تساهم في جعلها آمنة مثل اللامركزية، والشفافية، وكونها مجهولة المصدر وغيرها.

فيما يلي توضيح لتلك السمات وكيف تعزز من الحماية.

1. الأمن والتشفير

يختلف نظام التشفير المستخدم في البيتكوين عن التشفير الثابت المستخدم في أنظمة تكنولوجيا المعلومات.

فالبلوك تشين يتكون من آلاف العُقد (Nodes) التي تعمل على مزامنة البيانات وتحديثها، مما يجعل عملية اختراقه تتطلب قدرًا هائلًا من الحوسبة، وحتى إن تمكنوا من الوصول للنظام لن يصلوا لشيء ذي قيمة.

بالإضافة إلى هذا يتم استخدام بروتوكول إثبات العمل في شبكة البيتكوين، وهو ما يزيد من صعوبة الاختراق.

2. العمومية والشفافية

يتيح البيتكوين للمستخدمين قدرة التحقق من المعاملات بشفافية مع إمكانية إخفاء الهوية.

فيمكن لأي مستخدم التحقق من المعاملة من خلال مستكشف الكتل (Blockchain explorer) والبحث عن “مُعرّف المعاملة” أو “TXID” لمعرفة معلومات مثل: مقدار المعاملة، ووقتها، وارتفاع الكتلة.

ولا يمكن إجراء أي تعديل على تلك المعلومات، فبمجرد الموافقة على المعاملة تنضم إلى البلوك تشين ولا يمكن إلغاؤها.

3. القوة واللامركزية

لا يوجد خادم مركزي للبيتكوين، إنما يتكون من مجموعة عُقد تزيد عن 10,000 عقدة تعمل على مزامنة المعاملات والتحقق منها، ممثلة جزءًا من خوادم البلوك تشين.

البيتكوين | إلى أي مدى نأمن استخدامه؟ 4

فلا يستطيع القراصنة اختراق النظام بأكمله من خلال اختراق خادم واحد فقط، فلو تعطل أحد الخوادم سيعمل الباقون على إتمام العملية بسرعة وبشكل طبيعي.

نعم لا شيء مستحيل، لكن اختراق آلاف الخوادم والتحكم في 51% من العقد أمر لا يُرجح حدوثه.

تعزيز أمن البيتكوين

البيتكوين آمن في ذاته، لكن هناك العديد من الممارسات التي قد تقوم بها أثناء استخدامك له، تعرض ممتلكاتك للخطر، فعليك أن تعلم كيف يمكنك حماية عملاتك الخاصة.

فيما يلي بعض الإرشادات التي يمكنك اتباعها لتعزيز أمن البيتكوين في الاستخدامات المختلفة:

1. التخزين

عند اختيار محفظة البيتكوين لتخزين عملاتك الخاصة، عليك اتباع بعض الخطوات لحمايتهم مثل: النسخ الاحتياطي، وحماية المفاتيح الخاصة، وامتلاك محفظة منفصلة للتداول اليومي والتخزين طويل الأجل.

  • المفتاح الخاص: مفتاح محفظتك الخاص هو بمثابة مفتاح خزينة أموالك، فإن حصل عليه أحد سيتمكن من الوصول إلى عملات البيتكوين الخاصة بك، لذا عليك الحفاظ على سريته ليظل آمنًا.
  • النسخ الاحتياطي: توفر بعض المحافظ ميزة النسخ الاحتياطي، فقم بحماية محفظتك من القرصنة باستخدام هذه الميزة ولا تتركها دون رقابة.

2. التبادل والإنفاق

قد كلفت حوادث اختراق العملات الرقمية أكثر من 11 مليار دولار منذ عام 2011.

وهذا الخبر كافٍ لإدراك أهمية التأكد من الطرف الثاني قبل الشروع في أي معاملة باستخدام العملات الرقمية، فإن وقعت ضحية للقرصنة لن تضمن استرداد أصولك بالكامل.

على الرغم من أن بعض البورصات لديها سياسة لتغطية أي خسارة في الأصول، إلا أنه ما زال يوجد مخاطر كبيرة.

فسوق العملات الرقمية – كما هو مُلاحظ – في حالة ازدهار، مما يجعلها من أكثر الصناعات انتهاكًا، فقد ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أنه على مر السنين ، خسرت بورصات العملات الرقمية أكثر من 1.7 مليار دولار في حوادث القرصنة.

يشير هذا بوضوح إلى أن خطر اختراق تبادل العملات الرقمية موجود دائمًا، مما يتطلب منك اليقظة.

  • الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN): يُعد الـ(VPN) أفضل طريقة لحماية بياناتك السرية والتصدي لأي هجمات إلكترونية، فلا يمكن للمهاجمين استهداف جهاز متصل بشبكة VPN موثوقة وآمنة.
  • حماية الاتصال: لا تستخدم أي اتصال مشترك أو عام بالخارج، فإن هذا قد يكشف محفظتك والأنشطة الخاصة بالهاتف المحمول.

حالات الاحتيال الشهيرة

هل تتجنب العروض الأولية للعملات الرقمية (ICO

نعم، عليك توخي الحذر من تلك العروض، كما عليك أن تحذر من العروض الأخرى التي تستخدم بعض الحيل مثل: Airdrop، وسلسلة Ponzi، و pump and dump.

البيتكوين | إلى أي مدى نأمن استخدامه؟ 5

فيما يلي بعض عمليات الاحتيال الأكثر شيوعًا وخطورة في مجال العملات الرقمية، لتجنبها:

1. الانتحال

تقوم بعض الشركات أو الأشخاص بالتظاهر ببيع منتج أو خدمة ما، وبعد الاستيلاء على أموالك لا يرسلون إليك شيئا.

لذا عليك التحقق من عنوان URL لموقع الويب أو بيانات اعتماد البائع قبل الشروع في الدفع.

2. محافظ البيتكوين المزيفة أو البرمجيات الخبيثة

يقوم البعض بإنشاء محافظ مزيفة لخداع المستخدمين والاستيلاء على عملاتهم الرقمية في غضون ثوانٍ.

فاحذر من المواقع الغامضة، وتجنب الضغط على أي رابط دون التحقق منه.

3. حيل الهبات

قد تُعرض عليك بعض المبالغ الضخمة بواسطة مستخدمين عشوائيين أو صفحات غير رسمية، فلا تقع فريسة لتلك الإغراءات، وتحقق منها.

الوضع القانوني للبيتكوين

لم تتخذ أي دولة البيتكوين كعملة رسمية لها، لكن هناك العديد من الدول التي تسمح باستخدامها.

فقد أصبح البيتكوين قانوني في الولايات المتحدة، واليابان، والمملكة المتحدة، وكندا، والدول المتقدمة الأخرى، ولا تزال المناقشات حول اللوائح الخاصة بكل بلد جارية.

ونظرًا لوجود العملات الرقمية، خلال سنواتها الأولى، في سوق غير منظم، ساهمت في تسهيل الأنشطة غير القانونية للشبكة المظلمة مثل طريق الحرير الرقمي الذي أغلقه مكتب التحقيقات الفيدرالي عام 2013.

ما يقرب من ربع مستخدمي البيتكوين متورطون في أنشطة غير قانونية، وحوالي 76 مليار دولار من النشاط غير القانوني سنويًا ينطوي على عملات البيتكوين، فتلك الأنشطة تمثل 46 ٪ من معاملات البيتكوين، وذلك بسبب حاجتهم لإجراء المعاملات بشكل خاص ومجهول، وهو ما توفره شبكة البلوك تشين.

نستنتج مما سبق أن استخدام البيتكوين آمن لتدعيمه بتقنية البلوك تشين واتسامه باللامركزية والشفافية، لكن هذا لا يضمن عدم وقوعك في فخ القرصنة ما لم تكن يقظًا، فعليك اتباع الإرشادات التي سبق ذكرها عند التخزين أو الإنفاق والتداول، وتجنب كل العمليات المشبوهة التي قد تتسبب في انهيار أصولك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى