blog

الفرق بين البيتكوين والبيتكوين كاش

يتساءل العديد من الأشخاص حولّ أوجه الاختلاف بين البيتكوين البيتكوين كاش، بسبب هيمنة العملات الرقمية غير المركزية على الأسواق المالية بشكل غير مسبوق خلال السنوات القليلة الماضية، وهو الأمر الذي جعل الكثير من الشركات والمُستثمرين يدرسون هذه العملات الرقمية وعلى رأسها عملة البيتكوين Bitcoin، وخلال هذا المقال سيتم توضيح ماهية عملة البيتكوين والبيتكوين كاش وما هي أهم الاختلافات بينهما.

ما هو البيتكوين؟

البيتكوين هي أول عملة مُشفرة، أُطلقت عام 2009 من قِبل إسم مُستعار يُدعى ساتوشي ناكوموتو، وخلال العام الماضي تقلب سعر البيتكوين من أدنى مُستوياته عند حوالي 10,000 دولار للعملة الواحدة إلى أكثر من 60 ألف دولار، وكان القصد من البيتكوين في الأصل أن يكون نظامًا نقديًا إلكترونيًا من نظير إلى نظير، يُستخدم لتسديد المدفوعات.

ومع ذلك، وبسبب المُعالجة البطيئة والتقلبات، ليس من السهل إستخدام البيتكوين عندما يتعلق الأمر بالمدفوعات، لهذا السبب، تم إلغاء هدف البيتكوين الأصلي إلى حد كبير، وبدلًا من إجراء مدفوعات عبر الإنترنت بإستخدام البيتكوين، اشترى المُستخدمين العملات وإحتفظوا بها على أمل أن تُزيد قيمتها بمرور الوقت، على غرار الطريقة التي يحتفظ بها بعض الناس بالذهب.

ولكن مجموعة من مُستخدمِي البيتكوين في عام 2017 أرادوا تحسين قُدرة البيتكوين على مُعالجة المُعاملات، وتسهيل إستخدام العملة المُشفرة لغرضها الأصلي كنظام نقدي إلكتروني من نظير إلى نظير، وأبتكرو عملة تُسمى البيتكوين كاش Bitcoin Cash.

ما هو البيتكوين كاش Bitcoin Cash؟

كان الدافع وراء ظهور عملات البيتكوين كاش هو الرغبة في أن تكون أصول الكريبتو والعملات المُشفرة الأخرى المُحسّنة تخدم الهدف الرئيسِ لها وهو المُدفوعات الفعلية، ويمكن القول إن البيتكوين كاش أُستنبط من البيتكوين لهذا السبب.

ولذلك أرادت مجموعة من المُطورين تغيير جانب من جوانب الكريبتو الحالي، عن طريق فصل أو تقسيم البلوكشين الذي تقوم عليه العملة الأصلية، وهو ما يُسمى Forking عن الكود الرئيسِ من عملة مُشفرة موجودة، مثل البيتكوين، بحيث تُصبح كيانًا مُنفصلًا ومُستقلًا.

ولكن على الرغم من تطوير البيتكوين ليكون بمثابة نظام إلكتروني للمدفوعات النقدية، إلا أنه عانى كثيرًا من نفس التقلبات التي تُعيق إمكانات البيتكوين كعملة حقيقية، والتقلب هو سبب وجوب توخي الحذر بشكل خاص عند إستخدام أي من العملات لإجراء المدفوعات.

فعلى سبيل المثال تخيل أنك تدفع قيمة سلعة ما بـ 5 دولار بأي عملة مُشفرة، وغدًا تساوي نفس الكمية من العملة المُشفرة 20 دولار، وقدّ يؤدي هذا التقلب إلى خسارة بالنسبة لك، بالإضافة إلى ذلك، لا تستدعي الحاجة إلى الإبلاغ عن مُشتريات العملة المُشفرة إلى مصلحة الضرائب، ولكن لابد من الإبلاغ عند تدّاول العملات المُشفرة للسلع والخدمات، مما يتطلب عناية إضافية.

ولذلك يُمكِن القول أن البيتكوين والبيتكوين كاش هما عملتان مُشفرتان مُختلفتان تعملان بشكل مستقل ولديهما إختلافات تكنولوجية، ويُمكِن معرفة ذلك من التسمية والرموز المُميزة التي تعرفهما BTC و BCH.

وإنقسام البيتكوين كاش من البيتكوين في عام 2017، جعل البيتكوين كاش تنمو وتتطور لتُصبح أصلًا في حد ذاتها، وساعد على هذا الأمر أنه عندما قام ساتوشي ناكاموتو، بتأليف الورقة البيضاء، كانت الرؤية تتمثل في الحصول على نسخة من النقد الإلكتروني من نظير إلى نظير تُتيح الدفع عبر الإنترنت الذي يمكن لطرف ما إرساله إلى آخر دون المرور عبر مؤسسة مالية.

وبعد إثني عشر عامًا، تحولت هذه الرؤية إلى شيء ما يُشبه الذهب الرقمي، بالإضافة إلى هيمنته على سوق العملات المُشفرة، هذا إلى جانب المخاوف المُعتادة بشأن عدّم اليقين وتقلب العملات المُشفرة، فضلًا عن أنه كانت هناك مشكلة واحدة حولّ وتيرة مُعالجة هذه المُعاملات، والسبب هو أن مُعاملات البيتكوين تتم مُعالجتها بالتحقق، ثم يتم تسجيلها في دفتر الأستاذ الرقمي المعروف بإسم البلوكشين.

والآن، إتضح أن معاملة البيتكوين طويلة وتستغرق وقتًا، وفي هذا السياق تقوم شركة VISA الشركة الرائدة عالميًا في مجال بطاقات الائتمان، بمُعالجة حوالي 1700 مُعاملة كل ثانية مُقارنةً بسبع مُعاملات للبيتكوين فقط.

محاولات توسع البيتكوين

نظرًا لأن المزيد من الأشخاص ينضمّون إلى البيتكوين ويتبنونه، مما يؤدي إلى توسيع شبكته، فإنها تُصبح أبطأ أيضًا، ومع الوقت الذي نما فيه حجم البيتكوين، أصبح أداة إستثمار بدلًا من أن يكون غرضها الأصلي هو أن تكون عملة، وهذا هو سبب حدوث ما يُسميه خبراء الصناعة (مُفترق أغسطس 2017)، الذي تسبب في ظهور البيتكوين كاش، لذلك فإن البيتكوين كاش إلى جانب مشاركة العديد من السمات مع البيتكوين، وكذلك دمج العديد من التغييرات، جعلها مختلفة وأقرب إلى وثيقة الرؤية التي تم تأليفها في الأصل في عام 2008 من طرف ساتوشي ناكاموتو.

الإختلاف بين البيتكوين والبيتكوين كاش

أهم الإختلافات بين البيتكوين والبيتكوين كاش، تتمثل في:

تركيبة البلوكشين في البيتكوين والبيتكوين كاش

تختلف تركيبة البلوكشين في عملة البيتكوين BTC عن البلوكشين الموجود في البيتكوين كاش BCH، حيث أن البيتكوين كاش لا يحتوى على تحديث SegWit2x الموجود بالفعل في البيتكوين، ويُذكر أن عدم وجود هذا التحديث في BCH أدى إلى تحسين سرعة المُعاملات، وذلك من خلال التقليل من كمية المعلومات.

المركزية في البيتكوين والبيتكوين كاش

يُمكِن القول إن البيتكوين BTC أقل مركزية من البيتكوين كاش BCH؛ وذلك لأنه في الوقت الحالي يتحكم المُجمع الواحد في أكثر من ربع الكمية المعروفة في تجزئة BCH، وعلى الجانب الآخر تُمثل المجموعات الأولى والثانية والثلاثة نحو 55% من تجزئة BCH، بينما أكبر تجمع في تجزئة BTC يتحكم في نحو 17%.

القيمة مُقابل الدولار الأمريكي

تختلف قيمة كل من البيتكوين والبيتكوين كاش مقابل الدولار الأمريكي، حيث تأتي قيمة البيتكوين BTC بما يُعادّل نحو 39.710.01 دولار أمريكي، بينما تأتي قيمة البيتكوين كاش BCH بما يُعادل 309.85 دولار أمريكي وذلك وفقًا لسعرهما يوم 28 إبريل 2022.

حجم الكتلة

هناك فرق واضح ما بين حجم الكتلة لكل من البيتكوين والبيتكوين كاش، حيث إن حجم كتلة BTC  تُقدر بنحو 1 ميغا لكل كتلة، أمّا حجم كتلة بيتكوين كاش فهو 32 ميغا، ومن الواضح أن حجم الكتل في البيتكوين كاش أكبر من الكتل في البيتكوين، وهو الأمر الذي يجعل المُعاملات التي تتم في BCH أقل بكثير من التي تتم في BTC، علاوة على ذلك أن الرسوم على مُعاملات البيتكوين تكون أقل.

الأسعار والقيمة السوقية لعملتي البيتكوين والبيتكوين كاش

على الرغم من أن عملة البيتكوين كاش BCH، جاءت لكي تعمل على حل المشاكل التقنية والصعوبات التي يواجهها المشترون أثناء التعامل مع عملة البيتكوين BTC وتمكنت بالفعل من تحقيق ذلك، إلا أن القيمة السوقية لها قليلة للغاية مُقارنة مع السعر المُرتفع لعمة BTC.

عوامل ارتفاع سعر عملة بيتكوين كاش BCH   

تم الإعلان عن بيتكوين كاش في أغسطس ٢٠١٧، ولكن الإرتفاع الصاروخي لم يحدث إلا في نوفمبر من نفس العام، ففي الثاني عشر من نوفمبر، إرتفع السعر مرتين في يوم واحد، وإحتلت بيتكوين كاش المرتبة الثانية بعد البيتكوين، والعوامل التي سببت هذا الإرتفاع، تتمثل في:

  • البيتكوين، مرت بعطلة نهاية أسبوع سيئة، بسبب قوة التجزئة المُنخفضة، حيث كان هناك حوالي ١٠٠٠٠ عملية مُعلقة في الشبكة، ونتيجة لذلك، إنتقل المشترون لشراء بيتكوين كاش.
  • تم طرح بيتكوين كاش كحل لمُشكلات السرعة المعروفة التي عانت منها بيتكوين وقدمت حلًا أفضل، وهي اليوم تُعتبر التكنولوجيا الوحيدة التي تُقدّم حلًا قابلًا للتوسع.
  • ليس لدى البيتكوين الأصلي خوارزمية تعديل الصعوبة الطارئ، وهي التي تجعل الشبكة أكثر ثباتًا خلال فترات السعر المرتفعة.

الاسئلة الشائعة

أهم التساؤلات الشائعة حولّ البيتكوين والبيتكوين كاش، تتمثل في:

ما الفرق بين البيتكوين والبيتكوين كاش؟

البيتكوين ظهر في 2008 كورقة بيضاء وهو أول عملة مُشفرة، بينما البيتكوين كاش إنقسم وتفرع عن البيتكوين في سنة 2017، ويهدف البيتكوين كاش لمُحاولة سدّ عجز البيتكوين في أن يكون عملة للتعاملات اليومية.

ما هو البيتكوين كاش؟

الدافع وراء عملة البيتكوين كاش هو الرغبة في أن تكون أصول الكريبتو والعملات المُشفرة الأخرى المُحسّنة تخدّم الهدف الرئيسِ لها وهو المدفوعات الفعلية، ويمكن القول أن البيتكوين كاش اُستنبط حرفيًا من البيتكوين لهذا السبب، بمعنى أن يكون وسيلة دفع رقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى