blog

الفرق بين البيتكوين والعملات الرقمية البديلة

يعتبر البيتكوين ملك العملات الرقمية المُشفرة، وذلك بحكم نشأته المبكرة وقيمته السوقية الأعلى، كما يقود البيتكوين العملات الرقمية سواء في الصعود أو الهبوط، وأي عملة رقمية مُشفرة غير البيتكوين هي عملة رقمية مُشفرة بديلة.

وبشكل متسارع، أصبحت العملات الرقمية المُشفرة عملات ذات قيمة في الصفقات التجارية، وتستخدم الشركات الكبيرة والصغيرة والأفراد بل وحتى الحكومات عملات البيتكوين والعملات الرقمية البديلة، حتى أن بعض الشركات الكبيرة باتت تدفع رواتب الموظفين بالعملات الرقمية المُشفرة.

ومع ذلك، لا يزال الناس في حيرة من أمرهم عندما يتعلق الأمر بالتفريق بين البيتكوين والعملات الرقمية البديلة؛ نظرًا للطلب الهائل على العملات المُشفرة، لذلك يتعين على المستثمرين استثمار أموالهم في شراء عملات متعددة وتنويع المحافظ المُشفرة

المقصود بالعملات الرقمية

العملات الرقمية هي ما تُسمى أيضًا بالنقود الرقمية أو النقود الإلكترونية أو العملات الإلكترونية، وتكون عبارة عن نوع من العملات المُتاحة على شكل رقمي فقط وليس لها وجود مادي مثل الأوراق النقدية أو المعدنية، ومع ذلك يكون لها نفس الخصائص في العملات المالية الأخرى، فيتم عليها المعاملات الفورية ونقل الملكية بلا حدود.

ويمكن تعريف العملة الرقمية على أنها أحد أشكال العملات أو وسائل تبادل المنفعة والتي تقدم خصائص مُماثلة للعملات المادية الملموسة، ولكنها تكون رقمية وليست ملموسة، وتسمح بالمعاملات الفورية والشراء والبيع مثل العملات الملموسة.

أشهر العملات البديلة

أشهر العملات الرقمية البديلة للبيتكوين، تتمثل في:

الإيثريوم وكاردانو

نسبيًا، تتنافس العملات المُشفرة الإيثريوم ETH و الكاردانو ADA للتغلب على العملة المُشفرة الرئيسية في العالم البيتكوين BTC، إذ أن الايثيريوم هي الأوفر حظًا والتي تَحدث حولها الكثير من المحللين بأنها من الممكن يومًا ما أن تأخذ مكانة البيتكوين، في حين أن كاردانو هي ثالث أكبر عملة رقمية بقيمة سوقية تبلغ 73 مليار دولار.

Chainlink

مثل العملات الرقمية الأخرى، فإن Chainlink ليس اسمًا مألوفًا كثيرًا خارج ساحة الكريبتو، ومع ذلك، فإن التحديثات الأخيرة الواردة من الصحف والمواقع الإلكترونية المالية على الإنترنت تجذب انتباه المستثمرين حول تلك العملة، حيث تحتل Chainlink مرتبة أدنى من الايثيريوم وكاردانو لكنها تقدم حلول ثورية لشبكات البلوكشين.

ويفترض بعض الخبراء أن العملة الرقمية Chainlink سيكون لها مستقبلًا، وسترتفع قيمتها لكن يبقى ذلك مجرد افتراض يحتمل الصواب والخطأ.

دوج كوين Dogecoin

تُعد عملة Dogecoin واحدة من العملات الرقمية البديلة الشهيرة، وذلك بفضل مدح إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة Tesla لها، حيث أثنى عليها معتبرًا إياها عملة المستقبل، كما أثنى على سرعة معاملاتها ورسومها القليلة، لكن المزعج حولها أن حركتها السعرية تعتمد في الغالب على تغريدات إيلون ماسك.

AVAX

يرى بعض المتتبعين لشؤون سوق الكريبتو أن العملة الرقمية AVAX ستكون فرصة لمن فوت فرصة الايثيريوم، مع العلم أن هذه العملة الرقمية البديلة كميتها محدودة لا تتجاوز 720 مليون وحدة.

العملات الرقمية البديلة (ALTS)

في سوق الكريبتو كل عملة رقمية مُشفرة لها غرض وهدف تحاول تحقيقه، منها ما هو متشابه ومنها ما هو مختلف، حيث يجذب التباين في العملات الرقمية المستثمرين لشراء عملات بديلة متعددة تختلف عن البيتكوين.

وحاليًا تم إنشاء أكثر من 12000 عملة رقمية بديلة لتوسيع سوق تداول العملات المُشفرة في العالم، ويحاول المتنافسون البحث عن مكانة لهم ضّمن العملات الرقمية البديلة الكبيرة مثل الايثيريوم واللايت كوين وما إلى ذلك.

كما أن برمجة الايثيريوم تمت بطريقة مختلفة عن البيتكوين، حيث جهزت شبكتها بنظام العقود الذكية التي هي نوع من الأكواد والخوارزميات التي يتم تنشيطها إذا تمت مطابقة جميع الشروط المُقررة.

وكانت البيتكوين هي أول عملة رقمية مُشفرة ظهرت، ثم تلتها العملات البديلة الأخرى، ويثبت الارتفاع الكبير في أسعار البيتكوين و الايثيريوم الإمكانية المتزايدة لتعزيز السوق بعملات رقمية جديدة من أجل التوسع، ويزداد الاستثمار اليومي بالدولار لشراء عملات البيتكوين، وفي الوقت الحالي، يتوقع الخبراء أن تصل قيمة البيتكوين قريبًا إلى 50000 دولار أو أكثر.

هدف وجود عملات رقمية بديلة

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى وجود العملات الرقمية البديلة للبيتكوين، والتي تُعد هي ذاتها أهداف وجود عملات رقمية بديلة، وتتمثل أهم تلك الأهداف في:

  • توفير حماية وخصوصية للمُعاملات المالية المُشفرة بشكل أفضل.
  • هناك عملات نشأت لأغراض خاصة وتعاملات مُحددة، مثل عملة منصة GALA، وعملة MANA.
  • القضاء على بعض عيوب البيتكوين، مثل بُط تأكيد المُعاملات.
  • تبني تقنيات مختلفة في تطوير العملة المُشفرة، بدلًا من تقنيات الـ Blockchain.
  • توفير حلول أفضل من حيث الرسوم؛ بسبب إرتفاع رسوم عمليات التحويل.
  • التغلب على العيب الخاص بالنشاط المشبوه لبعض العملات المُشفرة، بسبب إستخدامها على الـ Dark Web.
  • إستخدام أساليب مختلفة في إثبات العمل POW؛ من أجل سرعة التأكيد للمعاملات.
  • هناك عملات تم إنشائها للإستخدام الرسمي، وتدعمها بعض البنوك مثل عملة الريبل XRP.
  • إستخدام إستراتيجية مختلفة في توزيع العملة على المستخدمين بدلًا من تعدين العملة.

عيوب العملات الرقمية

التعامل من خلال العملات الرقمية كما له بعض المميزات، له أيضًا بعض العيوب التي يجب وضعها في الاعتبار قبل التعامل بها أو الاستثمار فيها، ومن أهم تلك العيوب:

يسهل استخدامها في المُعاملات غير القانونية

الأمان والخصوصية المُطلقة التي كانتا أهم ما يميزها، تصعب على الحكومات تعقب أي مستخدم من خلال عنوان محفظته أو معرفة بياناته وربما نذكر أنه تم استخدام البيتكوين Bitcoin كوسيلة لتبادل الأموال والتمويل في الكثير من الصفقات غير القانونية، كما يستخدم البعض العملات الرقمية لغسيل الأموال التي حصلوا عليها بطريقة غير مشروعة من خلال وسيط نظيف لإخفاء مصدرها.

فقدان البيانات قد يعني خسائر مالية ضخمة

أراد مطوروا العملات الرقمية إنشاء كود بخوارزميات تشفير لا يمكن تعقبها وبروتوكولات مُصادقة غير قابلة للاختراق؛ لجعل حفظ الأموال عبر العملات الرقمية أكثر أمنًا وسرية عن النقد التقليدي، ولكن الوجه الآخر لهذا القدر من الخصوصية أنه إذا فقد أي مستخدم المفتاح الخاص للدخول إلى محفظته الرقمية أو حسابه، فلا يمكن استعادته، وستبقى المحفظة مُقفلة على ما فيها من عملات مما يجعلها في حكم المفقودة.

بعض العملات الرقمية لا يمكن صرفها بالعملات الاعتيادية 

لا يمكن تداول بعض العملات الرقمية إلا مقابل عملة واحدة أو عملات معينة، مما يؤدي ذلك إلى إجبار المستخدم على تحويل هذه العملات الرقمية إلى إحدى العملات الرئيسية، مثل البيتكوين Bitcoin أو الإيثيريوم Ethereum أولًا من خلال بورصات خاصة، ثم إلى العملة التي يريدها.

وهذا ينطبق فقط على عدد قليل من العملات الرقمية، لذلك قد يتم إضافة رسوم أو عمولات على المُعاملات الإضافية في العملية، مما يكلف أموالًا غير ضرورية.

الآثار السلبية للتعدين على البيئة 

عملية تعدين العملات الرقمية Mining عملية مُعقدة وتتطلب حواسيب حديثة ومتطورة مما يجعلها كثيفة الاستهلاك للطاقة، حيث لا يمكن عمل ذلك على أجهزة الكمبيوتر العادية، فمُعدني عملة البيتكوين Bitcoin Miners مثلا الموجودون في دول مثل الصين ويستخدمون الفحم لإنتاج الكهرباء، يؤدي عملهم إلى زيادة البصمة الكربونية للصين بشكل هائل.

بورصات تداول العملات الرقمية عُرضة للاختراق 

على الرغم من أمان وخصوصية العملات الرقمية إلا أن بورصات تداولها ليست آمنة بذاك القدر، ويمكن للمتسللين من المخترقين المحترفين التسلل إلى بيانات مستخدمي العملات الرقمية والوصول إليها وأيضًا سرقة العملات الرقمية المُخزنة بها، وقد تم اختراق بعض البورصات، مثل Bitfinex أو Mt Gox، في السنوات الماضية وسُرقت وحدات من البيتكوين Bitcoin بآلاف، بما يعادل ملايين الدولارات الأمريكية.

ومعظم البورصات آمنة للغاية حاليًا، ولكن هناك دائمًا احتمال حدوث اختراق آخر.

لا توجد سياسة استرداد أو إلغاء 

التعامل المالي بالعملات الرقمية شأنه شأن التعاملات المالية الأخرى، فإذا كان هناك نزاع بين الأطراف المعنية، أو إذا أرسل شخص ما أموالًا عن طريق الخطأ إلى عنوان محفظة خطأ، فلا يمكن للمرسل استرداد العملات الرقمية المُرسلة.

وقد يمكن استخدام هذا من قِبل العديد من المحتالين لسلب الأموال؛ نظرًا لعدم وجود مبالغ مُستردة أو رجوع في العملية، إذ يمكن بسهولة إنشاء مُعاملة لم يتسلم مُنتجها أو خدماتها مُطلقًا.

الفرق بين العملات الرقمية والعملات المشفرة

يمكن توضيح الفارق بين العملات الرقمية والعملات المُشفرة من خلال بعض النقاط الرئيسية، والتي تتمثل في:

عدم ظهور الهوية

هناك فارق كبير في العملات الرقمية والمُشفرة في إمكانية ظهور الهُوية من عدمها حيث يُشترط في العملات الرقمية تحديد صفة المستخدم وبيانات المعاملات التي تحدث من خلاله بينما على النقيض في العملات المُشفرة حيث لا يتطلب ظهور الهُوية أو بيانات المُعاملات التي تحدث من خلالها.

المركزية بالمعاملات والتعاملات

تعتبر العملات المُشفرة لا مركزية ومبنية فوق نُظم متباينة تقوم بإدارة التعاملات التي تتم، وعلى الجانب الآخر العملات الرقمية تكون مركزية حيث يقوم بتنظيمها عدد من الأفراد والأجهزة الخاصة بالكمبيوتر والتي تقوم بتنظيم التعاملات عبر الشبكة.

رؤية تعاملات الطرف الثالث

في العملات الرقمية تسير العمليات في السر وتبقى هكذا حيث لا تستطيع أبدًا أن تعرف أو تقوم بمتابعة التعاملات المالية ولا يستطيع أي شخص أن يرى هذه التحويلات، والأشخاص الوحيدون الذين يعرفون المُعاملات هم المتقدمون ذاتهم لهذه الخدمة التابعة للعملات الرقمية.

وعلى النقيض في العملات المُشفرة حيث يستطيع أي فرد موجود أن يطلّع على تعاملات أي فرد آخر لأنه يتم جمع المصادر الخاصة بالإيرادات في مكان عام.

إلغاء المعاملات أو معالجتها

هناك مكان له سلطة مركزية تقوم باستلام القضايا أو التحويلات والتي ترتبط بالعملات الرقمية، حيث تقوم هذه الجهة بمعالجة مثل هذه القضايا وبإمكانهم أيضًا إلغاء المعاملة نهائيًا لو تم طلبها من المستخدِم أو السلطة المركزية ذاتها أو في حالة وجود شبهة لسرقة أو غش أو أي شيء مُحرم يحدث من هذا القبيل، وعلى النقيض في المعاملات المُشفرة تتم المعاملات كلها عبر نُظم مُحددة دون استثناءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى