blog

هل تُعتبر الـ Dogecoin إستثمارًا جيدًا؟

أصبحت عملة الـ Dogecoin (DOGE) إستثمار شائع، بسبب التأييد المُطلق من الملياردير Elon Musk، الذي أعلن تفضيله لعملة الـ Dogecoin على الـ Bitcoin، إذ أصبحت السماء هي الحدّ الأقصى لسعر الـ Dogecoin؛ وبات من المعروف أنه يرتفع بنسبة تصل إلى 1،000٪ في أسرع وقت يصل إلى شهر.

وبشكل عام، حققت DOGE حالة عملة الـ Meme على الإنترنت، مما يعني أنها قادرة على التدّاول ببراعتها الاجتماعية بدلًا من الأساسيات القوية، ولكن مع تضّاعف حالات إستخدامها كوسيلة للدفع والإستثمار، ستبدأ DOGE بشكل مُتزايد في التجارة وفقًا لمزاياها الخاصة.

وفي هذا الشأن يُذكر أنّ العديد من المُستثمرين إتجهوا نحو الإستثمار في DOGE دون التفكير كثيرًا في القيمة التي يجلبها، ولكن يأتي وقت يحتاج فيه المستثمرون إلى أن يسألوا أنفسهم هل Dogecoin استثمارًا جيدًا؟، والإجابة لها علاقة كبيرة بملف تعريف المخاطر/ العائد الخاص بالمُستثمر، ولكن لا تزال هناك بعض الإستنتاجات التي يُمكِن إستخلاصها حولّ العملة المُشفرة التي دفعت بعملات الـ meme إلى الصعود.

إستثمار الـ Dogecoin

تاريخيًا، تُعتبر الـ Dogecoin شوكة لعملة تُسمى Luckycoin، وهي بحدّ ذاتها شوكة Litecoin، وهي أيضًا شوكة من شبكة Bitcoin blockchain، وعلى الرغم من أن تحديثات كود Dogecoin قليلة ومُتباعدة، إلا أنها في وضع يُمكِنها من الوصول إلى coattails لترقيات Litecoin، إذ كان آخر تحديث رئيسِ لبرنامج الـ Dogecoin في عام 2019، على الرغم من حدوث تحديثات طفيفة مُنذّ ذلك الحين.

وفي البداية لم يكن المقصود من Dogecoin أن يكون إستثمارًا جيدًا، بالرغم من أنها لم تبدأ فقط كمُزحة في عام 2013، إذ أن مؤسسيها مهندسي البرمجيات Jackson Palmer و Billy Marcus، ابتكروا العملة في غضون أيام قليلة عن طريق نسخ كود مصدر بيتكوين، وقاموا بتعدّيل عبارات الخط الإفتراضية إلى Comic Sans، والتي إرتبطت بالعلامة التجارية مُنذّ ذلك الحين.

ولكن كان Dogecoin استثمارًا جيدًا بما يكفي للمؤسس المشارك Markus لإصدار سجل في مقتنياته لشراء Honda Civic في عام 2015؛ إذا كان قد إحتفظ بـ DOGE الخاص به، وأصبح إستثمارًا أفضل بكثير بالنسبة له في سوق العملات المعدنية؛ حيث تجاوز الحد الأقصى المليار دولار الذي حققه في عام 2018، وتجاوز 88 مليار دولار في مايو 2021.

وتُجدّر الإشارة إلى أنه لم يعد Palmer ولا Markus مرتبطين مباشرة بالمشروع بعد الآن، وهذا الأمر قدّ يُشير إلى أن Dogecoin إستثمار غير مُستِقر، لكن المشروع أخذ حياة خاصة به بفضل فريق التطوير الأساسي المُخصص والمجتمع الداعم لـ Dogecoin، ونتيجة لذلك فإن Dogecoin كإستثمار قدّ تحدى الصعاب حتى الآن، ولهذا يقول البعض أن Dogecoin عبارة عن (فقاعة) تنتظر الإنفجار، لكن لم يتم إثبات صِحتها بعد.

حالات الإستخدام الكثيرة لعملة الـ DOGE

طريقة واحدة لمعرفة ما إذا كان الإستثمار في Dogecoin مناسبًا أم لا، هو إستكشاف حالات إستخدام العملة، فكلما كانت حالة الإستخدام أقوى، زادت فُرص طلب العملة، وكانت حالة الإستخدام الأساسي لـ Dogecoin في الأيام الأولى هي مكافأة مجتمع DOGE على التعليقات المُسلية عن طريق البقشيش، وتوسعت حالات الإستخدام مُنذّ ذلك الحين، على الرغم من أن الإكرامية تظل إحدى ميزات المشروع.

وزادت حالات إستخدام Dogecoin على مر السنين لدرجة أنها أُعتبرت وسيلة للتبادّل، فعلى سبيل المثال، يُمكِن إستخدام الـ Dogecoin لتقديم تبرعات خيرية أو كطريقة دفع لتذاكر وبضائع NBA، بالإضافة إلى أن Dogecoin كانت العملة الرقمية التي تم رفعها لإحضار فريق التزلج الجامايكي إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي في عام 2014.

فضلًا أن عملة الـ Dogecoin تستخدم خوارزمية إجماع إثبات العمل POW، على الرغم من إختلاف ذلك عن الذي تستخدمه Bitcoin، إذ أن معاملات DOGE سريعة، وتكتمل في دقيقة واحدة على blockchain، وهذا الأمر يقوي حالة إستخدام Dogecoin كعملة؛ لأنه يسمح بإجراء معاملات سريعة وآمنة.

التضخمّ الخاص بـ DOGE

الـ Bitcoin لديها عرض محدود يبلغ 21 مليون قطعة نقدية سيتم تعدّينها، ولكن الـ Dogecoin ليس لديها مثل هذا السقف، فالعرض بها غير مُحدد، وبالتالي فإن Dogecoin مُؤهل كعملة مُشفرة تضخمية بدلًا من عملة إنكماشية مثل الـ Bitcoin.

ففي الواقع، يتم إنشاء 10،000 Dogecoins كل دقيقة، وهو ما يُترجم إلى 14 مليون قطعة نقدية كل يوم، بينما الحد المُقرر لعدد Dogecoins التي يمكن تعدّينها سنويًا لا يتجاوز 5 مليارات، ولذلك فالطبيعة اللانهائية لتوريد Dogecoin لديها القدرة على العمل ضدّ Dogecoin كإستثمار طويل الأجل، حيث من المُحتمل أن يكون العرض مسألة وقت فقط يفوق الطلب.

لذلك هناك المكسب والخُسارة من Dogecoin كإستثمار، ولكن هل هذا يجعل Dogecoin استثمارًا جيدًا، لا يمكننا تحديد هذا الأمر، ففي الوقت الحالي كما هو الحال مع أي إستثمار في العملة المُشفرة، لابدّ من إجراء البحوث قبل الإستثمار والمُخاطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى