blog

القروض السريعة في التمويل اللامركزي

ثِمة ضجة كبيرة في مجال العملات الرقمية حولّ إعادة إبتكار النظام المالي القديم، ولكن على سلسلة البلوكتشين، قدّ يختلف المشككون مع هذه الفِكرة، ولكن هناك بالتأكيد بِنية تحتية مُثيرة للإهتمام جارٍ تأسيسها في هذا المجال.

فالغرض الأساسِ من التمويل اللامركزي DeFi هو إحياء منظومة مالية لامركزية مفتوحة للعامة، تتسم بالشفافية في أعلى شبكات سلاسل البلوكشين، وقد أثبتت العملات الرقمية أنه من المُمكن تحقيق ذلك بإستخدام الأموال؛ فيوميًا تُستخدَم أنظمة مثل البيتكوين لتحويل القيمة في جميع أنحاء العالم.

كما تُشير الموجة الجديدة من تقنيات التمويل اللامركزي إلى إضافة مستوى آخر؛ إذ أنه في الوقت الراهن يُمكِنك الحصول على قروض مدعومة بالعملات الرقمية، والتدّاول في الأصول الرقمية بشكل غير قائم على الثقة، وتخزين الثروة بعملات تُماثل سعر العملات المحلية المُعتمدة، وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن القروض السريعة في التمويل اللامركزي.

كيفية عمل القروض العادية؟   

في أنظمة البنوك التقليدية فيما يتعلق بالقروض الشخصية، فإنه بمجرد الموافقة على طلب القرض المُقدّم من العميل، فإنه سيتم تسليم الأموال مباشرةً إلى الحِساب الجاري، وفي حالة الحصول على قرض لإعادة تمويل ديون قائمة، فإنه في بعض الأحيان يُمكِن أن يُطلب من المُقرض (البنك)، دفع تلك الديون مُباشرةً؛ لضمّان عدم إنفاق الأموال النقدية على أشياء أخرى، وهذا الأمر يتطلب من مُقدِم طلب القرض تحديد الديون في الطلب.

وهناك إتجاهان من تسديد القروض الشخصية، فإذا كان لديك قرض بسعر ثابت، فستظل أقساطك الشهرية على نفس المبلغ حتى يتم سداد القرض، أما إذا كان لديك قرض بسعر فائدة مُتغير، فسوف يتقلب سعر الفائدة الخاص بك، ويُمكِن أن يتغير المبلغ المُستحق عليك من شهر لآخر، وعندما يتم سداد قرضك الشخصي، يتم إغلاق حد الإئتمان، ولن تتمكن من الوصول إليه بعد.

القروض غير المؤمنة

القرض غير المؤمَّن هو قرض لا يحتاج إلى تقديم أي ضمّانات، بمعنى أنه لا يوجد ضمّان للمُقرض في حالة عدم سداد القرض من قِبل طالب القرض، فعلى سبيل المثال، إذا طلبت من صديق لك مبلغ كبير من المال لقضاء أمرًا ما، بوعد سداد هذا المبلغ عند حصولك على الراتب، فهناك نوعان من الأشخاص، الأول سيوافق على إقراضك المال بشرط أن تسدد له المال بمجرد حصولك على راتبك كثقة، وعلى النقيض فهناك من لا يمتلك تلك الثقة بِك، لذا فهو لا يعلم ما إذا كنت ستُعيد أمواله أم لا.

ولذلك تتطلب عادةً القروض غير المؤمَّنة من المؤسسات نوعًا من الفحوصات الإئتمانية، حيث ستتفقد هذه المؤسسات السجل الإئتماني لطالب القرض؛ لقياس قُدرته على السداد، وإذا رأت أن طالب القرض حصل على عِدة قروض وقام بسدادها في الوقت المحدد، فيتم التأكد بإنه موثوق، وحينئذٍ، تمنح المؤسسة المال، لكن مع بعض الشروط. والتي تكمّن في رفع مُعدلات الفائدة، وهذا الأمر مُشابه بدرجة كبيرة لإستخدام بطاقة الإئتمان فإذا لم تدفع فاتورتك لفترة مُعينة، فستُفرَض فائدة عليك حتى تسدد الرصيد الكامل والرسوم الإضافية.

القروض المؤمنة

في بعض الأحيان لا يكون تقييم الجدارة الإئتمانية الجيد كافيًا، فحتى إذا سُددت جميع القروض في الوقت المُحدد، فستظل هناك صعوبة في إقتراض مبالغ كبيرة من المال رغم الجدارة الإئتمانية، وفي هذه الحالات، يجب أن يتم تقديم ضمّان.

فعلى سبيل المثال، إذا طلبت من شخص ما قرضًا كبيرًا فمن المُخاطرة أن يوافق على ذلك، ولتقليل هذه المُخاطرة، سيطلب منك المُقرض أن يصبح أحد الأصول الخاصة بك ملكًا له إذا فشلت في سداد القرض في الوقت المُحدد، وتكمّن الفكرة هنا في أن المُقرض يُمكِن أن يسترد بعض القيمة التي فقدها، وهذا هو الضمّان.

كيفية عمل القروض السريعة؟  

القرض السريع يُعد قرضًا غير مؤمَّنًا؛ لأن لا يُقدم من خِلاله أي ضمّانات، ولا تكون هناك حاجة أيضًا إلى إجتياز فحص إئتماني أو أي شيء من هذا القبيل، فالمطلوب فقط هو سؤال المُقرض ما إذا كان بإمكانه إقراض 10000 دولار بعملة ETH على سبيل المثال، فإذا قام بالموافقة سيتم الإنتهاء من هذا الأمر، ويكون المقابل هو الإلزام بسداد القرض السريع، ولكن هذا الأمر ليس مُتوقعًا على الإطلاق؛ لأنه تم الإعتياد على نموذج مُعاملات تقليدي تنتقل فيه الأموال من مُستخدم إلى آخر، وذلك مثل أن تدفع مُقابل السلع أو الخدمات أو تودِع رموزًا مُميزة في منصة تدّاول.

والمعروف عن عملة الـ Ethereum، بأن المنصة الخاصة بها مرنة جدًا، ولهذا السبب يطلق عليها البعض اسم الأموال القابلة للبرمجة، وفي حالة القرض السريع، يُمكِنك إعتبار مُعاملتك برنامجًا، مُكونًا من ثلاثة أجزاء، وهم تلقي القرض وشراء شيء ما به، وسداده، وكل هذا يحدث في أقل من ثانية.

ويُذكر أنه يرجع الفضل في ذلك إلى تقنية سلاسل البلوكشين، حيث تُرسَل المُعاملة إلى الشبكة، ويتم إقراضك الأموال مؤقتًا، ويُمكِنك فعل بعض الأمور في الجزء الثاني من المُعاملة، فإفعل ما تريد طالما ستسدد الأموال في الوقت المُحدد بالجزء الثالث من المُعاملة، وإذا لم تتمكن من سدادها في الوقت المحدد، فسترفض الشبكة المُعاملة، مما يعني أن المُقرض سيستعيد أمواله، وفيما يتعلق بسلسلة بلوكشين، فإنه يستعيد نظامها دائمًا الأموال، وهذا يفسر لماذا لا يطلب المُقرض أي ضمّان؛ حيث أنه سيُنفَذ العقد الخاص بالسداد بمُوجب القانون.

فائدة القروض السريعة؟

الإجابة على التساؤل الخاص بالسبب الذي قد يدفعك للحصول على قرض سريع، يتطلب التركيز على الجزء الثاني من المُعاملة المذكورة سابقًا، حيث يُمكِنك شراء أي شيء بالقرض، ولكن تكمّن الفكرة في وضع الأموال في عِقد ذكي أو سلسلة من العقود، وإعادة القرض في نهاية المُعاملة، والفائدة من القروض السريعة هي الربح.

وتوجد بعض حالات الإستخدام التي يُمكِن أن يكون هذا الأمر مُفيدًا بها، ومن الواضح أنه لا يُمكِنك فعل أي شيء خارج السلسلة في الوقت الحالي، ولكن يُمكِنك الإستفادة من بروتوكولات التمويل اللامركزي؛ لكسب المزيد من المال بإستخدام القرض الخاص بك، وتتمثل الإستخدامات الأكثر شيوعًا في الموازنة، حيث يُمكِنك الإستفادة من التفاوت في الأسعار في أماكن تدّاول مُختلفة.

فا بإفتراض أن سعر تدّاول رمز مُميز معين هو 10 دولارات في منصة التدّاول اللامركزية A، ولكنه 10.50 دولارات في منصة التدّاول اللامركزية B، وبإفتراض عدم وجود رسوم، فإن شراء 10 رموز مُميزة في منصة التداول اللامركزية A قبل إعادة بيعها في منصة التدّاول اللامركزية B سينتج عنه عائد بقيمة 5 دولارات، ولن يسمح لك هذا النوع من النشاط بشراء شيئًا باهظًا في المستقبل القريب، ولكن بإمكانك أن ترى هنا كيف يُمكِنك جني بعض المال من خلال تدّاول كميات كبيرة، فعلى سبيل المثال إذا إشتريت 10000 رمز مُميز مُقابل 100000 دولار وقلبتها بنجاح مقابل 105000 دولار، فسيتبقى لك رِبح قدره 5000 دولار.

ولتوضح هذا الأمر، فإنه يُمكِن القول بأنه حصلت على قرض سريع عبر بروتوكول Aave، على سبيل المثال، فيُمكنك الإستفادة من هذه الفرصة في منصات التدّاول اللامركزية. فيما يلي:

  • احصل على قرض بقيمة 10000 دولار.
  • إستخدم القرض لشراء الرموز المُميزة في منصة التدّاول اللامركزية A.
  • أعد بيع بيع الرموز المُميزة في منصة التدّاول اللامركزية B.
  • سدد القرض بالإضافة إلى الفوائد.
  • إحتفظ بالأرباح.

وكل تلك الفرص تكون في مُعاملة واحدة، لكن من الناحية الواقعية، فإن رسوم المُعاملات بالإضافة إلى المنافسة العالية ومعدلات الفائدة والإنزلاق، تجعل هوامش الموازنة ضئيلة؛ لذا عليك إيجاد طريقة للتغلب على فروق الأسعار؛ لجعل النشاط مُربحًا، فعندما تتنافس ضدّ الآلاف من المُستخدمين الآخرين الذين يحاولون فعل نفس الشيء، لن يكون لديك الكثير من الحظ.

الهجمات على القروض السريعة

تُعَد العملات الرقمية، والتمويل اللامركزي، مجالات تجريبية؛ فعندما يكون لديك الكثير من المال المُخزَّن، فإنها مسألة وقت فقط حتى تكتشف نقاط الضعف في الـ Ethereum، ومثال لذلك إختراق المنظمة المُستقلة اللامركزية الشهير عام 2017، ومنذ ذلك الحين، تعرضت العديد من البروتوكولات للهجوم بنسبة 51% للحصول على مكاسب مالية، وفي عام 2020، وقع هجومان كبيران على القروض السريعة، سرق من خلالهما المهاجمون ما يقرب من 1000000 دولار، وإتبع كلا الهجومين نفس النمط، حيث:

الهجوم الأول على القروض السريعة    

في البداية، حصل المُقترِض على قرض سريع بعملة الإيثيريوم على dYdX التطبيق اللامركزي للإقراض، ثم قسّم هذا القرض، وأرسله إلى منصتي إقراض أخريين هما Compound و Fulcrum.

وفي Fulcrum (التي تم إنشاؤها إستنادًا إلى بروتوكول bZx)، إستخدم المُهاجِم جُزءًا من القرض لبيع عملة ETH مُقابل عملة بيتكوين مربوطة WBTC، مما يعني أن Fulcrum عليها الآن الحصول على WBTC، وتم نقل هذه المعلومات إلى بروتوكول تمويل لامركزي آخر وهو Kyber، الذي ملأ الطلب في Uniswap، وهي منصة تدّاول لامركزية شهيرة قائمة على الـ Ethereum، ولكن بسبب إنخفاض السيولة في Uniswap، إرتفع سعر WBTC بشكل ملحوظ، بما يعني أن Fulcrum دفعت مبالغ زائدة مُقابل عملات WBTC التي قامت بشِرائها.

فضلًا عن أنه في الوقت نفسه، أخذ المهاجم قرضًا من Compound بعملة WBTC بإستخدام بقية قرض dYdX، وبذلك إرتفع السعر، وقام بقلب عملات WBTC المُقترضة على Uniswap وحقق منها ربحًا هائلًا، وقام بسداد قرضه من dYdX وإحتفظ بالمُتبقي من ETH لنفسِه.

بإختصار، فإن المُهاجم إستفاد من خمسة بروتوكولات مُختلفة للتمويل اللامركزي؛ من أجل التلاعب بالأسواق، والمُذهل في الأمر أن كل ذلك حدث في الوقت الذي إستغرقه تأكيد القرض السريع الأصلي، والمشكلة الرئيسية كانت في بروتوكول bZx الذي تستخدمه منصّة Fulcrum؛ فعن طريق التلاعب بالسوق، تمكّن المُهاجم من خِداع هذا البروتوكول؛ لكي يُعتقد أن عملة WBTC تستحق أكثر بكثير من قيمتها في الواقع.

الهجوم الثاني على القروض السريعة    

بعد الهجوم الأول بأيام، تعرض بروتوكول bZx لهجوم آخر، حيث أخذ المُهاجم قرضًا سريعًا وحوّل جزءًا منه إلى عملة مُستقِرة sUSD، ومن المُتعارف عليه أن العملات المُستقِرة تتبع سعر العملات المحلية المُعتمدة، فإسمها يتضمّن الدولار الأمريكي على أية حال.

والعقود الذكية، ليست على قدر كبير من الذكاء؛ إذ أنها لا تعرف تكلفة العملات المُستقِرة، لذلك عندما وضع المهاجم طلبًا ضخمًا لشِراء sUSD بإستخدام عملات ETH المُقترضة، تضاعف السعر في Kyber، واعتقد بروتوكول bZx أن عملة sUSD تساوي دولارين بدلًا من دولار واحد، وبعد ذلك حصل المُهاجم على قرض ETH أكبر بكثير مما كان يُسمح به عادةً وفقًا لبروتوكول bZx؛ لأن عملته التي تبلغ قيمتها 1 دولار تتمتع بالقوة الشرائية لدولارين، وفي النهاية سدد المُهاجم القرض السريع الأولي، وفَر بباقِ الأموال.

ما مدى خطورة القروض السريعة؟      

بغض النظر عن الصواب والخطأ، فإن هذا المُهاجم مُثير للإعجاب؛ لأنه يوضح إلى أي مدى يُمكِن أن يصل المُهاجمون، ومن السهل النظر بأثر رجعي إلى الأساليب التي إستخدمها هؤلاء المُهاجمون والقول إنه كان يجب على بروتوكول bZx إستخدام وسيط بسعر آخر للحصول على بياناته، لكن الحقيقة هي أن هذا النوع من السرقة رخيص للغاية؛ لانه لا يتطلب من المُهاجم الكثير من الإستثمار، ولم يكن هناك رادع مالي يمنعه من تنفيذ الأمر.

وفي ظل الطرق التقليدية، احتاج الأفراد أو المجموعات التي أرادت التلاعب بالسوق إلى كميات هائلة من العملات الرقمية، ولكن مع القروض السريعة، يمكن لأي شخص أن يصبح حوتًا لبضع ثوانٍ؛ إذ كما رأينا، بضع ثوانٍ هي كل ما تحتاجه لربح عملات إيثريوم بقيمة مئات الآلاف من الدولارات.

وبالنظر إلى الجانب الإيجابي من هذا الأمر، سيتعلم كل من في المجال من الهجومين، فربما الوسطاء لديهم عددًا من نِقاط الضعف، كما رأينا في الهجوم الثاني، وهم بحاجة للكثير من العمل للتخلص من هذه الثغرات.

وبوجه عام، هذا ليس عيبًا في القروض السريعة، خاصةً وأن الثغرات الأمنية التي تم إستغلالها كانت موجودة في بروتوكولات أخرى، في حين موّلت القروض السريعة الهجوم بشكل غير مباشر فقط، ويُمكِن أن يكون لهذا الشكل من أشكال إقراض التمويل اللامركزي العديد من حالات الإستخدام المُثيرة للإهتمام في المستقبل، لا سيما بالنظر إلى المخاطر المُنخفضة لكل من المقترضين والمُقرضين.

الاسئلة الشائعة

أكثر التساؤلات شيوعًا فيما يتعلق بالقروض السريعة في التمويل اللامركزي، تتمثل في:

ما هي القروض السريعة في التمويل اللامركزي؟

وتم شرح هذا التساؤل من خلال هذه المقالة.

ما هو التمويل اللامركزي DeFi وفوائده وكيف يمكن الربح منه؟

ويُمكن الإجابة على هذا التساؤل من خلال الإطلاع على ما هو DeFi: كل ما يتعلق بالتمويل اللامركزي وكيفية جني الأموال منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى