blog

أخطاء التداول في بورصة العملات المشفرة

من المُتعارف عن سوق العملات الرقمية أو العملات المشفرة تقلبه السريع والمُفاجئ، لذا يمكن وصفه بأنه سوق خطير، وبذلك لابد الحذر من المُخاطرة بالأموال، وخلال هذا المقال سنتناول الحديث عن أشهر الأخطاء التي يقع فيها المبتدئين في سوق الكريبتو وكيف يمكن تجنبها.

أشهر الأخطاء التي يقع فيها المبتدئين في تداول العملات المشفرة، تتمثل في:

شراء عملات رخيصة

الخطأ الشائع الذي يرتكبه المبتدئين، هو شراء عملة مشفرة لأنها رخيصة؛ فالمنطق عادةً ما يسير على شيء من هذا القبيل، أي يتم شراء عملة Litecoin على سبيل المثال؛ لأنه أرخص بكثير من بيتكوين، فضلًا عن أن هناك مشكلة كبيرة تتمثل في أن المستثمر ينظر في سعر الوحدة للعملة المشفرة، ولا يفكر في القيمة السوقية لها.

سياسة (شراء مرتفع – بيع منخفض)

الخطأ الشهير الذي يرتكبه المبتدئون غالبًا هو الشراء بسعر مرتفع والبيع بسعر منخفض؛ وهو في الحقيقة عكس ما يجب عليك فعله؛ فالمستثمر يحتاج إلى الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع.

ومن الشائع أن ينظر المستثمرون المبتدئون إلى الرسم البياني، ويشاهدون سعر العملة المشفرة يرتفع ويعتقدون أن الوقت قد حان للشراء؛ ولكن في اليوم التالي السعر يتراجع، مما يولد تخوفات لدى المستثمر ويجبره ذلك على البيع بسعر منخفض.

وهذا الأمر يتطلب التفكير في عكس ذلك، أي كلما رأيت إرتفاعًا كبيرًا، فعادةً لا يكون هذا هو الوقت المناسب للشراء؛ والصحيح أنك مُطالب بالإنتظار حتى تهدأ الأسعار قبل أن تقفز أو تتراجع.

عدم الصبر

سوق العملات المشفرة متقلب بشكل كبير، ومن الصعب التنبؤ بالاتجاه الذي سيتخذه مسار السوق، لذلك يجب ألا تستسلم لدوافعك ورغبتك في التداول،فإذا لم تكن مُتداولًا مُتمرسًا، فسيكون من الصعب عليك التحلي بالصبر، وبالرغم من ذلك فإن الذين يصبرو هم الذين سيُكافأوا على المدى الطويل.

ونفاد الصبر يجعلك تتخذ قرارات غير منطقية، وقد تكسر إستراتيجيتك، ولكن الأسوأ من ذلك كله أنه يمكن أن يجعلك تشعر بالخوف من ضياع الفرصة أو ما يُطلق عيها بمُصطلح FOMO.

عدم إدراك المخاطر

نظرًا لأن تقلب العملات المشفرة أعلى بكثير مما هو عليه في سوق الأسهم، فإن المكاسب والخسائر المُحتملة هي أكبر أيضًا، لذا يجب أن يكون لديك إدارة مخاطر جيدة، وعِند الإستثمار في هذا السوق، يجب أن تضع في إعتبارك دومًا أنه من المُمكن أن تخسر كل أموالك.

فسوق العملات المشفرة ليست سوقًا مُنظمًا بعد، والقيم فيه تخمينية، ويلجأ معظم المستثمرين المتهورين إلى قروض بنكية تبلغ عدة آلاف من الدولارات؛ للحصول على المزيد من العملات المشفرة وتوسيع محفظتهم، لذا فإن الخطر هنا كبيرًا جدًا، خاصةً إذا كان هؤلاء المستثمرين عديمي الخبرة.

عدم تأمين المراكز المفتوحة

وقف الخسارة مشهور في سوق تداول العملات الرقمية المشفرة والأسواق المالية الأخرى بشكل عام، إلا أنه يتغاضِ عنه العديد من المتداولين والمستثمرين ولايشعرون بمدى أهميته إلا بعد فوات الأوان.

فوقف الخسارة ضروري للحفاظ على رأس المال؛ حيث تُترجم هذه الإمكانية التي توفرها العديد من منصات التداول، وتطبق تلقائيًا أوامر البيع، وغالبًا ما يتم وضعها على مستوى الدعم أو عند إرتدادات معينة، وسيسمح وضع وقف الخسارة بما يلي:

  • الحفاظ على الأموال.
  • منع تفاقم الموقف السيئ.
  • ضمان الأرباح.

التوقف عن التوعية بمُستجدات سوق العملات المشفرة

كل ما يخص البلوكشين والعملات المشفرة بشكل مباشر أو غير مباشر يتطور بسرعة مذهلة، ما بين ICO وتغير اللوائح، أو إعلانات الفريق المهمة في مثل هذا السوق الحديث والنشط، ولذلك من الضروري أن يكون هناك إطلاع دائم، مع تحسين المعرفة الأساسية حول البلوكشين والعملات المشفرة بشكل عام.

فالتحليل الأساسي وزيادة المعرفة لا تقل أهمية عن التحليل الفني؛ حيث يساعد الإستناد إلى حقائق مُثبتة في عمليات التداول جيدًا وليس فقط الإعتماد على الأرقام والتنبؤات، فما نود قوله أنه من الضروري تعميق تعليمك في التحليل الفني؛ من أجل إلقاء نظرة أكثر عُمقًا على سوق التشفير.  

تجاهل الأحداث والأخبار المهمة

إن كنت تتداول في سوق الكريبتو مُنذ فترة طويلة، فلابد من تعرضك لمقولة مفادها: اشترِ الإشاعة، وبع الأخبار، ولتوضيح تلك المقولة، نستشهد بأنه كانت هناك إشاعات كثيرة حول تخطيط منصة coinbase إدراج العملة الرقمية BAT، وإرتفع سعر العملة بشكل كبير في وقت إنتشار الإشاعات لينهار السعر بعد تأكد الخبر؛ ويُعد إدراج العملات المشفرة على منصة مثل Coinbase و Binance أخبارًا مشجعة للغاية، لكن في كثير من الأحيان لن يمر بدون عوائق، وعليه يُنصح بما يلي:

  • شراء الإشاعة؛ إذ عادةً ما تكون هناك شائعة تنتشر في المُنتديات والشبكات الإجتماعية تتحدث عن إدراج مُحتمل لعملة مشفرة في منصة رئيسية؛ حيث لم يتم إضفاء الطابع الرسمي على أي شيء، لكن المستثمرين والتجار بدأوا في تخزين هذه العملة المشفرة، ويتم تكوين ضجيج معين ويستمر لعدة أيام أو حتى أسابيع بدون وجود تفاصيل معروفة.
  • بيع الأخبار؛ حيث يتم الإعلان عن الإدراج رسميًا، وتقوم منصة التبادل بإرسال بيان صحفي عام، فأحيانًا يرتفع السعر مع الإعلان وأحيانًا يبدأ في الإنخفاض؛ نتيجة لبدء المتداولون في عمليات البيع لما سبق شراءه في فترة الشائعات.

ووفقًا لما سبق، تخضع أسعار العملات الرقمية المشفرة من تأثير إحتمال الشطب من منصة تداول معروفة أو هجمات أو عمليات إختراق لبلوكشين ما، أو إحتيال الفريق، أو تردد عمال التعدين أثناء الإنقسام الكلي.

التدخلات العاطفية

بعض المتداولون والمستثمرون يقعون ضحايا تفضيل عملاتهم الرقمية؛ حيث يتعلق المتداول بعملته الرقمية وبالرغم من تحقيقها لربح معين ويحين وقت جني الأرباح، إلا أن هؤلاء العاطفيون يتمسكون بالعملة ولا يتخلون عنها بسهولة ويرون أنها جزء لا يتجزء من محفظتهم، ويُعد هذا الموقف خطيرًا للغاية؛ لأنه يفتقد للموضوعية.

وفي الواقع، سيكون الخروج من التداول والبيع بخسارة أكثر صعوبة، بل وفي بعض الأحيان سوف تضطر إلى التخلي عن المشاعر؛ من أجل الإبقاء على المحفظة آمنة.

الثقة العمياء في التحليلات والبحث عن التوصيات

يجب دومًا القيام بأبحاثك الخاصة أو ما يُعرف بإختصار DYOR، وهذا يعني فقط أنه عليك أن تتحقق بنفسك من صحة نصيحة الإستثمار والدخول، والتي يمكن العثور عليها في أي شبكة إجتماعية، لذا يجب أن تسأل نفسك دومًا عن مدى معرفتك الخاصة بالمشروع، ومن الأفضل أن يكون إختيارك للإستثمار هو مبادرتك بشكل أساسِ، وعليه يُنصح بتجنب إتباع التكهنات المُتداولة.

وهناك بعض السُبل الواجب أخذها بعين الإعتبار قبل الدخول في أي تداول مصدره وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تتمثل في:

  • الرجوع إلى المنتديات المختلفة ومجموعات التيليغرام و Discord العامة و Medium، وغيرها؛ من أجل الحصول على فكرة عامة عن نظرة المتداولين الآخرين إلى العملة.
  • قراءة الورقة البيضاء للمشروع.
  • طرح التساؤلات بشأن ما إذا كان هذا المشروع يلبي حاجة؟ وهل وجود عملة مشفرة أمرًا ضروريًا؟.
  • طرح التساؤلات عن تميز هذا المشروع عن غيره؟ وما هي قوته مقارنة بمنافسيه؟.
  • معرفة منصات التداول التي تعرض تداول هذه العملة.
  • معرفة ما إذا كان الفريق لا يزال نشطًا على وسائل التواصل الاجتماعي، وهل يتبعون خارطة الطريق الموضوعة مُسبقًا؟، وهل التاريخ المهني لأعضاء المشروع قاطع وملموس بما فيه الكفاية؟.

عدم تنويع المحفظة الإستثمارية

سواء كنت مستثمرًا أو متداول يومي، لا يمكنك وضع كل أموالك في أصل واحد؛ إذ أن أكثر العملات المشفرة نشاطًا وخطورة، يمكن أن تعاني من إنخفاض كبير، ومن الأهمية بمكان الإستثمار في العديد من العملات المشفرة المختلفة لتقليل المخاطر، ومن الضروري أيضًا إستكشاف طرق أخرى وأسواق جديدة؛ لتجنب بعض المتاعب في سوق الكريبتو والتوجه أيضًا لسوق الأوراق المالية، والعقارات، والذهب، وما إلى ذلك.

فالتنويع وإدارة المخاطر هما المفتاح لمحفظة قوية، لذلك، فإن العثور على نقاط دخول جيدة في العديد من العملات المشفرة، سيُزيد من فرصك في جني الأرباح.

سلبية التأثير النفسي

عندما تقوم بصفقة سيئة، فإن السلبية التي تُحيط بهذه النتيجة يمكن أن تمتد إلى التجارة التالية، وقد تكون هناك أوقاتًا لا تتخذ فيها مركزًا في صفقة جديدة؛ خوفًا من الخسارة مرة أخرى، وعلى العكس من ذلك، عندما تقوم بسلسلة من الصفقات الرابحة، لذا فإن إدارة المشاعر هي المفتاح الرئيسِ الذي يمكن أن يُحدث فرقًا بين المتداول الجيد والمتداول السيئ. 

الوقوع كفريسة للحيتان

مع تراجع الطلب على العملات الرقمية، سينفذ كبار اللاعبين “الحيتان” حملات مدروسة توحي المبتدئين بجدوى الإستثمار بتلك العملة، مما يدفعهم إلى وقف أية عمليات بيع خلال فترة زمنية، مما يُزيد الطلب عليها لاحقًا، وعند إرتفاع أسعارها، يبدأ الحيتان عمليات بيع واسعة وتهوي بالأسعار مجددًا.

الأسئلة الشائعة

التساؤلات الشائعة فيما يتعلق بأخطاء تداول العملات المشفرة، تتمثل أهمها في الآتي:

ما هي أهم العوامل التي تسبب تقلبات أسعار البيتكوين ؟

تُعتبر الأخبار أحد أهم وأقوى العوامل المؤثرة على تحركات البيتكوين، إيجابية كانت أو سلبية، حقيقية أو شائعات؛ إذ أن لها دور فعّال وتأثير ملحوظ على المُخاطرة في العملات الرقمية عمومًا وعلى البيتكوين خصوصًا.

هل تداول العملات الرقمية مؤمن ماليًا؟

التداول والإستثمار في العملات الرقمية غير محمي وغير مُؤمن ماليًا؛ حيث تؤمن شركات تأمين وحماية المستثمر في الأوراق المالية عمليات الوساطة والتحويلات المالية عند تعرضها للفشل أو السرقة، لكن هذا النوع من التأمين لا يغطي العملات الرقمية المشفرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى