blog

كيفية التخلص من FOMO والالتزام باستراتيجية تداول العملات الرقمية

تعرف FOMO على أنها الخوف من فوات الشيء (Fear of missing out) بمعنى أن يقوم المستثمر أو المتداول في الاستثمار في عملة رقمية معينة خوفًا من ارتفاع قيمتها وعدم تمكنهم من انتهاز هذه الفرصة.

ولا يقتصر المصطلح على الاستخدام في العملات الرقمية فإن مصطلح FOMO يطلق في العديد من المجالات منها على سبيل المثال في وسائل التواصل الاجتماعي” الخوف من أن يفوتك شيء يحدث في المجتمع من حولك، وبشكل خاص على شبكات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وغيرها “.

بل أصبحت FOMO تعد متلازمة الآن وقد تم إدارج هذا المصطلح في قاموس اكسفورد عام ٢٠٠٦.

وفي هذه المقالة سنتحدث عن فهم أكبر لهذا المصطلح في مجال العملات الرقمية وكيفية التخلص منها.

ما هي آثار الاستثمار المنفعل بالعاطفة؟

الاستثمار انفعالاً بالعاطفة يجبر المتداولين على التصرف وفقًا للدوافع التي يمكنها التأثير سلباً على أرباحهم وإستراتيجية تداولهم.


فعندما يتعلق الأمر بالاستثمار، قد تكون العواطف واحدةً من أصعب العقبات التي يمكن التغلب عليها. ونتيجة ذلك، فهي أحد الأسباب الرئيسية التي تضمن للمستثمرين خسارة أموالهم عند تداول العملات الرقمية المشفّرة.

والعواطف مع الأسف هي إستجابة طبيعية لتقلبات الأسواق صعوداً وهبوطاً، حيث إنتشار الذعر حين إنخفاض السوق أو تجذّر FOMO عند وصول سعر الأصل لأعلى مستوياته على الإطلاق.

وبعلم كل مستثمر، فإن التصرف بناءً على هذه الغرائز يؤدي إلى البيع في وقت مبكر جداً وخسارة الأرباح، أو الشراء بعد فوات الأوان حين تأخذ الأرباح منعطفاً هبوطياً.

في حين شيوع هذه العواطف في الأسواق التقليدية، إلا أنه يحكى عن تضخمها في عالم العملات الرقمية المشفّرة المعروف بعدم إستقرارٍ الأسعار نتيجة التقلبات الكثيرة التي تحصل في هذا السوق.

لماذا يحدث الاستثمار انفعالاً بالعاطفة؟

غالباً ما يحدث هذا عندما يكون المتداول رابطاً حصته المالية وحصته العاطفية بشكل وثيق جداً.
والإدراك بأن الحصة المالية مساوية للحصة العاطفية هو من بين الأسباب الأكثر عرفاً لاستيلاء العاطفة في الاستثمار واستحواذها.

فالمتداول ينظر الى الأصول التي يتم استثمارها على أنها أكثر من مجرد أموال؛ بل ينظر إلى ما يمكن أن تمثله هذه الأموال – سواء كانت سيارة جديدة أو عطلة فاخرة أو إلغاء ديون قائمة وتعتبر في حد ذاتها طريقة تفكيرٍ خطيرة نوعاً ما.

كيف يمكن للمستثمرين إزالة العواطف من إستراتيجيتهم الاستثمارية؟

يمكن للمستثمرين أو المتداولين محاولة التغلب على العقلية العاطفية بإخراج أنفسهم من استثماراتهم والنظر إلى ممتلكاتهم بمثابة دخيل.


وقد تعتبر هذه العملية الفكرية عملياً، أن هذه الخسائر التي من الممكن أن تحصل حدثاً عادياً متوقعاً ولا تتجاوز نهائياً ما كان المستثمر مستعدا لخسارته في المقام الأول.

ومن ناحية أخرى فإن انسجام المستثمر مع السوق أكثر من الشخص العادي لا يعتبر حينها مربحاً، بل مجرد صدفة سعيدة لمن وضع أمواله في المكان والوقت المناسبان.


نظراً لبعد هذه العملية الفكرية عن كونها طبيعية، يجب إذاً على المستثمرين البدء بحيازة صغيرة لمساعدتهم في بناء هذه العقلية.

ما هي الأدوات التي يمكن أن تساعد المستثمرين على إدارة أملاكهم بشكل استراتيجي؟

يمكن للحلول الآلية، مساعدة المستثمرين على تكوين إستراتيجيتهم مسبقاً، لردعهم عن الشعور بأنهم مجبورون على التصرف وفقًا لمشاعرهم. إضافةً إلى طريقة التفكير للقضاء على التداول انفعالاً بالعاطفة، يمكن تسريع ذلك بإستخدام أدوات التمكين.


من أكثر منصات التداول شيوعاً هي تلك التي تقدم إعدادات بيع وشراء مجهزة مسبقاً. يمكن لهذه الميزات أن تساعد المتداولين لاحقاً بإنشاء إستراتيجية يلتزم بها، والسماح بتنفيذ حل تلقائي.


إضافةً لفوائدها، فالأدوات مثل الروبوتات تساعد في جعل التداول تجربة سلبية ولاغية لحاجة المستثمرين بمراجعة الرسوم البياني وهي مهمة غالباً ما تستغرق وقتا طويلاً. ورغم ذلك، في حين ثبوت مساعدة الروبوتات في القضاء على بعض تأثيرات التداول العاطفي الا أنها لا تضمن الأرباح ولا تخلق بيئة خالية من المخاطر.

لذلك نحذر المتداولين بإستخدام برنامج المحاكاة لاختبار الميزات المتنوعة بأموال وهمية في البداية، قبل وضع أي من أصولهم الحقيقية على المحك.

ماهي الخصائص/ الوظائف المتوفرة في أدوات التداول الحديثة؟

تساعد الأدوات الحديثة لا سيما الحزم الإستراتيجية و خوارزميات دراسة السوق وغيرها من خصائص البيع، في تشغيل إستراتيجية المستثمر آليا. قامت بورصة HitBTC بالتعاون مع أداة إدارة حافظة العملات الرقمية المشفّرة Cryptohopper بتطوير حل يستخدم الروبوتات لمساعدة المستثمرين في التغلب على عاطفتهم عند التداول.


تلجأ Cryptohopper إلى مؤشراتهم السوقية لمساعدة المستخدمين بإتّباع خطى المتداولين ذوي الخبرة. حالياً ينتفع هذا الحل برؤى معمقة من ٥٥ متداولا محترفا، و جميعها متاحة للمستثمر لإختيار محاكاتها أو نسخها. وعندها يمكن للروبوت إدارة حافظة تلقائياً بعد تحديد هذا الإختيار.

توفر المنصة أيضًا العديد من حزم الإستراتيجيات تكمّلها خوارزميات دراسة السوق، كبديل يسمح للمستخدمين بالتحكم. وكميزة إضافية ،لا يتم الأخذ حرفيا بهذه الإستراتيجيات فقط بل ويمكن تحديد كفاءة تأديتها في السوق باختبارها إلى الحد المرغوب.

ويمكن إستخدام المؤشرات الرّائجة مثل CCI و EMA وRSI و HANGEDHAN و CADDELISTICK PATTERNS، حيث تتيح للمستثمر توفير البيانات الحسابية للمساعدة في تحديد متى كان وقت الشراء أو البيع.

يقترن ذلك بقدرة الأداة على استطلاع السوق باستمرار بحثاً عن أي فرصة غُفِل عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى