blog

دليلك الكامل لتداول العملات الرقمية

في الآونة الأخيرة أصبح تداول العملات الرقمية ملجأ وحل للعديد من المستثمرين وشركات الاستثمار، بل يعتبر من أفضل الخيارات المتاحة لمن يعشقون المخاطرة ومتابعة الأسواق المالية.

العملات الرقمية والمشفرة تحمل في طياتها العديد من الخبايا والأسرار، والتي يجلها معظم المبتدئين في هذا المجال. ولذلك لا تنجرف إلى هذا السوق قبل فهمك التام لعملية التداول وتحديد أولوياتك في هذا المجال.

لذلك سوف نسعى في هذه المقالة لتوضيح العديد من المفاهيم الأساسية، والتي سوف تسهم في صقل مهاراتك، وتقديم المعرفة الأساسية التي تحتاجها، قبل الخوض في غمار عالم العملات الرقمية والتداول.

ما هو التداول؟

يعرف التداول على أنه من المفاهيم الاقتصادية الأساسية والتي تتضمن بيع وشراء الأصول، حيث يمكن أن تكون هذه المشتريات إما سلعا أو خدمات، حينها يقوم المشتري بدفع القيمة للتعويض البائع. وفي حالات أخرى، يمكن أن تتضمن هذه المعاملة تبادل السلع والخدمات بين الأطراف التجارية.

وفي نطاق الأسواق المالية، تسمى الأصول التي يمكن أن يتم تداولها بالأدوات المالية، وتختلف هذه الأدوات من حيث المسميات فعلى سبيل المثال يمكن أن تكون أسهم، أو سندات أو أزواج من العملات في سوق الفوركس أو الخيارات والعقود الآجلة بالإضافة إلى منتجات الهامش والعملات المشفرة وغيرها الكثير.

وقد يفهم المبتدئ في بداية الأمر أن مصطلح التداول يرمز إلى التداول قصير الأجل، بمعنى أن المتداولين هم يقومون بتبادل المراكز المالية على مدى زمني قصير نسبيا؛ إلا أن هذا المعتقد يعتبر خاطئ ومضلل نسبيا.

لأن التداول في الواقع يشير إلى مجموعة واسعة من الاستراتيجيات والعلميات التي يستخدمها كبار وصغار المستثمرين من التداول على المنحنى اليومي، والتداول المتأرجح وغيرها الكثير.

ما هو الاستثمار؟

يعرف الاستثمار على أنه شراء أو تخصيص موردة معين للاستحواذ على أصول ذات قيمة، تسمى أيضا بالأصول الرأسمالية. حيث يثوم المستثمر بشرائها اعتقادا منه بأن هذه الأصول قد تزداد قيمتها مع مرور الوقت، أو لقناعة أن هذه الأصول سوف توفر مصدرا جيدا للدخل في المستقبل.

وبالحديث عن الاستثمار في الأسواق المالية، فإنه يعني شراء أي من الأصول في الأدوات المالية التي ذكرتها مسبقا على أمل بيعها لاحقًا بسعر أعلى.

ومن المفاهيم الأساسية المهم في الاستثمار هو توقع العائد و يُعرف أيضًا باسم ROI.

وعلى عكس مفهوم التداول فإن الاستثمار في العادة ما يتخذ منهاجا طويل الأجل لتوفير أكبر قدر ممكن من الثروة. وبالتالي فإن هدف المستثمر هو بناء الثروة على مدى فترة طويلة من الزمن إما لسنوات أو حتى قد تمتد لعقود.

وبالنظر لطبيعة هذا النهج طويل المدى فإن المستثمرين في العادة لا يهتمون بتقلبات الأسعار قصيرة المدى أو حتى متوسطة المدى، وعلى هذا النحو سيظلون في العادة سلبيين نسبيًا دون اتخاذ قرارات مصيرية في استثماراهم، دون القلق كثيرًا بشأن الخسائر قصيرة الأجل.

التداول و الاستثمار – ما الفرق؟

كما أسلفنا سابقا في الحديث عن ماهية كل من التداول والاستثمار إلا أنه يجدر القول بأن كل من المتداولين والمستثمرين يسعون في نهاية المطاف إلى جني الأرباح في الأسواق المالية، ولكن كل منهم على طريقته الخاصة.

بشكل عام، يسعى المستثمرون إلى تحقيق عائد على مدى فترة زمنية أطول – فكر في سنوات أو حتى عقود. نظرًا لأن المستثمرين لديهم أفق زمني أكبر، فإن العوائد المستهدفة لكل استثمار تميل إلى أن تكون أكبر أيضًا.

ومن الناحية الأخرى، يحاول المتداولون الاستفادة من تقلبات السوق بشكل مستمر. يدخلون ويخرجون من المراكز بشكل متكرر، وقد يسعون للحصول على عوائد أقل مع كل صفقة (نظرًا لأنهم غالبًا ما يدخلون في صفقات متعددة)، ولكن هذا الخيار يحتوي على مخاطر عالية قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى خسارة جزء كبير من رأس المال.

وبالتالي لتقرر أيهما أفضل أو أكثر ملاءمة لك ينبغي لك أن تبدأ في أخذ الخطوات الأساسية في تثقيف نفسك حول الأسواق المالية بشكل عام، وسوق العملات الرقمية بشكل خاص، ثم التعلم بالممارسة وبمرور الوقت، ستتمكن من تحديد أيهما يناسب أهدافك المالية وشخصيتك وملفك التجاري بشكل أفضل.

التحليل الأساسي (FA)؟

التحليل الأساسي هو طريقة لتقييم القيم الذاتية للأصول المالية، عن طريق اختبار العديد من العوامل الاقتصادية والمالية المرتبطة والتي قد تؤثر بشكل أو أخر في القيمة للعملة الرقمية أو الأصل المالي بشكل عام.

يقوم المحلل الأساسي بدراسة كل من العوامل الاقتصادية والمالية لتحديد ما إذا كانت قيمة الأصل عادلة، بحيث يأخذ في عين الاعتبار كل من الظروف الاقتصادية الكلية مثل حالة الاقتصاد أو ظروف الصناعة أو الأعمال المرتبطة بالأصل كمشاريع العملات على سبيل المثال.

وبمجرد اكتمال التحليل الأساسي، يقوم المحللون بتحديد ما إذا كان الأصل المالي مقوم بأقل من قيمته الحقيقية أو مبالغ فيه، ويمكن للمستثمرين حينها استخدام هذا الاستنتاج عند اتخاذ قراراتهم الاستثمارية، سواء كان بشراء الأصل المالي أو تأجيل عملية الشراء لحين توفر المقومات المناسبة.

وفي حالة العملات المشفر فإن التحليل الأساسي يجب أن يأخذ أيضا في مجال حسبانه دراسة ال blockchain ودراسة مقاييس معدل تجزئة الشبكة، والمالكين الأوائل، وعدد العناوين، وتحليل المعاملات، وغيرها الكثير للخلوص إلى أهلية العملة المشفرة للاستثمار من عدمه.

ولكن ينبغي عليك أن تعي جيدا أن التحليل الأساسي يستخدم على نطاق واسع في سوق الأوراق المالية أو الفوركس تحديدا، إلا أنه يعتبر أقل ملاءمة لسوق العملات الرقمية. وذلك يرجع لأن هذه الفئة من الأصول المالية تعتبر جديدة لدرجة أنه لا يوجد ببساطة إطار عمل موحد وشامل يحدد تقييمات السوق. علاوة على ذلك، فإن جزءًا كبيرًا من السوق مدفوعًا بالمضاربة والشائعات. وعلى هذا النحو، فإن العوامل الأساسية عادة ما يكون لها تأثيرات ضئيلة على سعر العملة الرقمية.

ولكن من الممكن في المستقبل أن يتم تطوير طرق أكثر دقة للتفكير في تقييم الأصول المشفرة بمجرد نضوج السوق.

التحليل الفني (TA)؟

يعمل المحللون الفنيون بنهج وفكر مختلف عن المحللين الأساسين حيث تكمن الفكرة الأساسية وراء التحليل الفني في الحركة السعرية التاريخية والتي قد تشير إلى الكيفية التي من المرجح أن يتصرف بها السوق في الوقت الراهن.

ويستعمل التحليل الفني بشكل واسع بين المتداولين ومحترفي المضاربة في الأسواق المالية، لكن يجدر الإشارة إلى أنه يعتبر في حد ذاته فن وليس علم كما يظن البعض.

ولكن عيب هذا الفن أنه يعتمد على التوقعات ويرجع البعض انتشار التحليل الفني إلى سهولة تعلمه مقارنة مع التحليلات الأخرى لصعوبتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى